blockquote> how to get psn code for free: احدث واخر اخبار المظاهرات فى مصر يوم 25/1/2011

Friday, January 21, 2011

احدث واخر اخبار المظاهرات فى مصر يوم 25/1/2011

تابع تفاصيل يوم الغضب "25 يناير" هنا لحظة بلحظة "رجاء عمل رفريش للصفحة من أجل تحديث المعلومات أول بأول"
أعلنت مجموعة "يوم الثورة على التعذيب والفقر والبطالة" وهي أكبر المجموعات الداعية لمظاهرات 25 يناير على الفيس بوك، عن الأماكن التي سيتم فيها الاحتجاج.
المظاهرات فى مصر
وقد حددت كلا من دوران المطرية ودوران شبرا وشارع جامعة الدول العربية بالمهندسين وأمام جامعة القاهرة أماكن للتظاهر.

وأكدت أن المظاهرات ستبدأ من الحواري والشوارع الشعبية ثم تجتمع في تلك المناطق.

على جانب آخر، أكدت جبهة استقلال نقابة المحامين وجماعة المحامين الناصريين عن مشاركتهم في مسيرة تنطلق من أمام دار القضاء العالي بالأرواب السوداء ودعوا كل محاميي مصر للانضمام إليهم.

وقد أصدرت جماعة المحامين بيانا حذرت فيه وزارة الداخلية من التعامل بعنف مع المتظاهرين وأكدت أن هناك فريق جاهز للدفاع عن المتظاهرين ولمقاضاة ضباط الشرطة الذين يتجاوزون ضدهم.
المظاهرات فى مصر
يذكر أن المظاهرات في هذا اليوم يبدأ بعضها من الثانية عشرة ظهرا والبعض الآخر من الثانية عصرا
تابع تفاصيل يوم الغضب "25 يناير" هنا لحظة بلحظة "رجاء عمل رفريش للصفحة من أجل تحديث المعلومات أول بأول"

12:42 مصادمات بين الأمن وأعضاء لجنة الحريات بنقابة المحامين لمنعهم من الخروج في مسيرة
12:38عشرات النشطاء من لجنة الحريات بنقابة المحامين يتظاهرون امام نقابة المحامين ويهتفون عاش كفاح الشعب المصري وعاش كفاح الشعب التونسي والثورة الثورة يا مصريين والامن يحاصرهم بكردون امني مكثف ومنع دخول أو خروج أي شخص من داخل او خارج الكردون

12:36 جدل بين قيادات الداخلية حول إغلاق محطة مترو التحرير "السادات" ومنع توقف المترو فيها بعد وصول معلومات عن نية المتظاهرين التجمع في المحطة والخروج للتظاهر في قلب الميدان.
12:25 مصدر أمني للدستور الأصلي "الشخص اللي قبضنا عليها "شخص عبيط" كان متصور أن فيه مظاهرات بجد النهاردة.
12:23 قوات الأمن تمنع المارة من العبور في المنطقة التي يتحفظون فيها على المتظاهر. وضابط ينصح أحد المواطنين الذي توجه لصلاة الظهر في مسجد مجوار للمكان الذي يحققون فيه مع المتظاهر بأن يصلي في يوم أخر
crm software application.
12:18 تجمع عدد محدود من النشطاء أمام سينما روكسي بمصر الجديدة وسط مضايقات أمنية وحصار من قوات المركزي. والنشطاء هم د.ممدوح حمزة وشاهندة مقلد ود.يحيى القزاز وسعيد مشالي. وغياب لافت للشباب.
12:10 إلقاء القبض على أول متظاهر في ميدان التحرير. المتظاهر في الثلاثين من عمره وكان يحمل لافتات ضد التعذيب وألقت قوات الأمن القبض عليه في محطة مترو التحرير ثم اتجهت به إلى أحد الأكشاك لبدء التحقيق معه.
تظاهر ما يقرب من 1000 ناشط من أبناء الإسماعيلية اليوم بشارع التلاتينى أمام سوق الجمعة، وتم فرض كردون أمنى حول المتظاهرين، فيما لم يستخدم العنف معهم، حيث التزمت قوات الأمن بضبط النفس، ومازالت المظاهرات مستمرة منذ حوالى 4 ساعات وحتى الآن.

كما نظم ما يقرب من 50 شخصا من حزب التجمع وقفة احتجاجية بميدان سعد زغلول ببنها، رددوا خلالها شعارات تندد بارتفاع الأسعار وقلة الدخل وزيادة الضرائب.

حاول المتظاهرون المرور فى الشوارع، إلا أن قوات الأمن منعتهم من التجول فى الشوارع، فى الوقت الذى حاصرت فيه قوات الأمن ميدان سعد زغلول، منعا من حدوث أى مشادات مع المتظاهرين.

كما احتشد بعد ظهر اليوم أكثر من 100 ناشط من المنتمين للحركات الشعبية المختلفة (كفاية، و6 أبريل، والوسط، والكرامة) أمام ميدان الساعة بدمياط، وذلك احتجاجا على ما أسموه بسوء الأوضاع السياسية فى مصر، وأطلق المتظاهرون عدة شعارات كان منها "اصحى يا مصرى اصحى"، كما هتف المتظاهرون "تحيا تونس - تحيا مصر".

وأرسل المتظاهرون رسالة إلى رجال الشرطة المحتشدين فى المكان مفادها "إننا نحيى رجال الشرطة فى عيدهم"، كما تحدث محمد التورجى منسق حركة كفاية بدمياط عن أسباب الاحتفال بعيد الشرطة فى هذا اليوم، وأثنى على دور رجال الشرطة فى معركة الإسماعيلية، وطلب المتظاهرون من رجال الشرطة أن يتذكروا أنهم أبناء هذا الوطن، وأننا جميعا أبناء مصر.

وفى الإسكندرية انطلقت مظاهرة حاشدة فى منطقة أبو خروف بالعصافرة قبلى، وشارع المعهد الدينى بجوار مسجد مكة المكرمة، حيث تجمهر أكثر من 400 فرد من النشطاء، وقد قاد المظاهرات حزب الغد.
crm software application
كما انطلقت مظاهرة أخرى بشارع هدى الإسلام بمنطقة سيدى بشر قبلى، بجوار مسجد هدى الإسلام، يتزعمهما حزب الغد بالإسكندرية.

من جهة أخرى، أعلنت حركة شباب من أجل العدالة والحرية تحركاتهم بمناطق متفرقة من الإسكندرية أهمها باكوس والمنشية أمام محكمة الحقانية وأماكن متفرقة من حى المنتزه.
بدأ العديد من نشطاء القوى السياسية المتظاهرين فى شارع جامعة الدول العربية، وعدد كبير من الميادين المختلفة، فى التحرك باتجاه ميدان التحرير لتشكيل مسيرة سلمية تتجه بعد ذلك إلى مقر وزارة الداخلية بمنطقة وسط القاهرة.

وفى الوقت ذاته بدأ العديد من النشطاء فى التظاهر فى ميدان المطرية وسط حصار أمنى مكثف، وحاولوا التحرك فى الشوارع، ولكن الأمن منعهم فارضاً كردوناً أمنياً مشدداً.

ورفع المتظاهرون صورة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر مكتوب عليها "55 عاما على ثورة البطل رمز الكفاح"، وهتفوا مرددين "مش هنخاف مش هنطاطى.. احنا كرهنا الصوت الواطى"، فيما شهدت إمبابة تزايداً فى عدد المتظاهرين بشار الوحدة مما دفع الأمن لفرض حصار مشدد عليهم.

فيما قامت قوات الأمن بإغلاق محطة مترو روض الفرج لمنع الركاب من الخروج للمشاركة فى المظاهرات بشارع شبرا، وحاول الأمن تسيير حركة المرور، بعدما قام المتظاهرون بقطع الطريق.

شهدت الميادين العامة والشوارع الرئيسية بالقليوبية منذ صباح اليوم الثلاثاء تواجدا أمنيا مكثفا استعدادا لمواجهة المظاهرات وأعمال الشغب التى أعلنت عنها الحركات السياسية وأحزاب المعارضة فى يوم الغضب، حيث امتلأت الشوارع بسيارات الأمن المركزى والإسعاف والمطافئ تأهبا لإحباط أى مظاهرة أو شغب.
طوقت قوات الأمن الأماكن العامة والميادين الرئيسية والشوراع العامة، وامتلأت برجال الأمن المركزى وحاصرت ميدان المؤسسة بشبرا الخيمة الذى يعتبر بمثابة بوابة مرور لمحافظات الوجه البحرى خوفا من تجمع المتظاهرين بالميدان.
وخيم على أغلب الشوارع والميادين الهدوء وخلت جميع المحلات من الزبائن ولم تشهد تلك المناطق أى تزاحم أو توافد لحركات معارضة.

ونفس الحال بالنسبة لشوارع وميادين شبرا الخيمة فقد حاصر الأمن ميدان بهتيم ومسطرد ومداخل ومخارج منطقة الخزف الصينى، فضلا عن التواجد الأمنى الكثيف أمام نادى المؤسسة العمالية بوجود 12 سيارة أمن مركزى إضافة إلى سيارة مصفحة و5 سيارات ميكروباص بهم أفراد أمن يرتدون الملابس العادية وسيارة إطفاء وسيارة إسعاف.
وصرح عبد الرءوف سالم مدير نادى المؤسسة العمالية بشبرا الخيمة ورئيس المجلس الشعبى المحلى لحى شرق شبرا الخيمة لليوم السابع أن محاولات ما يسمى بيوم الغضب شىء مرفوض لأنه يثير الشغب وينتج عنه تخريب لممتلكات الغير وقد يحدث ذلك بدخول عناصر من شأنها أعمال بلطجة وتخريب وزعزعة استقرار وأمن المواطنين والوطن، وأشار إلى وجود العديد من القنوات الشرعية التى تتيح الفرصة لعرض المشاكل والمطالب بدلا من الوقفات والتظاهر وأكد أنه ليس ضد المظاهرات السلمية التى تحميها قوات الأمن.
وأعرب محمد عبدلله أمين الإعلام بحزب التجمع بشبرا الخيمة عن استيائه لمحاصرة الأمن وتكثيفه فى الميادين والشوارع الرئيسية التى كان مقررا وقوف المتظاهرين فيها.
وأضاف أن قوات الأمن انتشرت بشكل غير مسبوق فى مداخل وشوارع وحارات شبرا الخيمة فضلا عن تواجد أفراد بملابس عادية على مداخل العمارات السكانية ومواقف السيارات وفى المقاهى قائلا: كل هذا يؤدى إلى إجهاض أى مظاهرة وأكدا أن ما يحدث ما هو إلا استخفاف وسخرية بعقول الناس.
ذكر عدد من المتظاهرين، أنه رغم التكثيف الأمنى حول المسيرات التى بدأت منذ منتصف اليوم الثلاثاء، إلا أن المسيرات لم تشهد مصادمات، كما قام الأمن فى بعض التجمعات بالمساعدة فى نقل وإسعاف المتظاهرين الذين يتعرضون لإغماءات.

فى وسط القاهرة، انطلق المتظاهرون من أمام دار القضاء العالى إلى ميدان طلعت حرب، وتوجهوا إلى مجلس الشعب ومجلس الوزراء، بينما ظهر الأمن بينهم وحاول التنسيق، وضمهم على الرصيف لتسهيل المرور، إلا أن المتظاهرين أصروا على السير وسط الشارع، وتم وقف وغلق كوبرى 6 أكتوبر المتجه إلى شارع رمسيس وميدان التحرير.

وأعلن المتظاهرون أثناء هتافاتهم أنهم مستمرون وسيعتصمون أمام جميع الجهات الرسمية ومجلس الشعب ومجلس الوزراء وأمام الحزب الوطنى ودار القضاء العالى، وسيبيتون إلى حين تحقيق مطالبهم، وهم فى اتجاههم إلى مجلس الشعب، فيما شارك عدد كبير من شباب الإخوان والفتيات من ضمنهم منال أبو الحسن مرشحة مجلس الشعب السابقة، بينما قام أيمن نور مؤسس حزب الغد بقيادة مظاهرة أخرى للقوى السياسية من رمسيس فى اتجاه شبرا.
اشتبكت قوات الأمن بعدد من المتظاهرين بميدان التحرير، وميدان الدقى وشارع شبرا، وأسفل كوبرى الجلاء، ولجأ الأمن إلى اطلاق قنابل مسيلة للدموع واستخدام خراطيم المياه لتفرقة المتظاهرين بعد اخترقهم السياج الأمنى وتوجهوا إلى شارع ميريت على بعد أمتار من مجلس الشعب، فى الوقت نفسه بدأ عدد من المسيرات الالتقاء فى ميدان التحرير من أجل تنظيم مسيرة سلمية باتجاه وزارة الداخلية.

كانت مشادات قد نشبت بين أكثر من 10 آلاف متظاهر من النشطاء ورجال الأمن الذين كانوا يسيرون خلفهم لتأمينهم، الأمر نفسه تكرر فى مصادمات بين الأمن والمتظاهرين أمام دار القضاء العالى، حيث تعدوا عليهم بالضرب بالعصى وانتقل جزء منهم فى مسيرة حاشدة فى طريقهم إلى باب الشعرية.

كما وقعت اشتباكات فى كوبرى قصر النيل بين الأمن الذى استعان بقوات إضافية، والآن بدأ تجمع معظم المتظاهرين فى ميدان التحرير.


crm software application

crm software application
تظاهر ما يقرب من 1000 ناشط من أبناء الإسماعيلية اليوم بشارع التلاتينى أمام سوق الجمعة، وتم فرض كردون أمنى حول المتظاهرين، فيما لم يستخدم العنف معهم، حيث التزمت قوات الأمن بضبط النفس، ومازالت المظاهرات مستمرة منذ حوالى 4 ساعات وحتى الآن.

كما نظم ما يقرب من 50 شخصا من حزب التجمع وقفة احتجاجية بميدان سعد زغلول ببنها، رددوا خلالها شعارات تندد بارتفاع الأسعار وقلة الدخل وزيادة الضرائب.

حاول المتظاهرون المرور فى الشوارع، إلا أن قوات الأمن منعتهم من التجول فى الشوارع، فى الوقت الذى حاصرت فيه قوات الأمن ميدان سعد زغلول، منعا من حدوث أى مشادات مع المتظاهرين.

كما احتشد بعد ظهر اليوم أكثر من 100 ناشط من المنتمين للحركات الشعبية المختلفة (كفاية، و6 أبريل، والوسط، والكرامة) أمام ميدان الساعة بدمياط، وذلك احتجاجا على ما أسموه بسوء الأوضاع السياسية فى مصر، وأطلق المتظاهرون عدة شعارات كان منها "اصحى يا مصرى اصحى"، كما هتف المتظاهرون "تحيا تونس - تحيا مصر".
samsung phones
وأرسل المتظاهرون رسالة إلى رجال الشرطة المحتشدين فى المكان مفادها "إننا نحيى رجال الشرطة فى عيدهم"، كما تحدث محمد التورجى منسق حركة كفاية بدمياط عن أسباب الاحتفال بعيد الشرطة فى هذا اليوم، وأثنى على دور رجال الشرطة فى معركة الإسماعيلية، وطلب المتظاهرون من رجال الشرطة أن يتذكروا أنهم أبناء هذا الوطن، وأننا جميعا أبناء مصر.

وفى الإسكندرية انطلقت مظاهرة حاشدة فى منطقة أبو خروف بالعصافرة قبلى، وشارع المعهد الدينى بجوار مسجد مكة المكرمة، حيث تجمهر أكثر من 400 فرد من النشطاء، وقد قاد المظاهرات حزب الغد.

كما انطلقت مظاهرة أخرى بشارع هدى الإسلام بمنطقة سيدى بشر قبلى، بجوار مسجد هدى الإسلام، يتزعمهما حزب الغد بالإسكندرية.

من جهة أخرى، أعلنت حركة شباب من أجل العدالة والحرية تحركاتهم بمناطق متفرقة من الإسكندرية أهمها باكوس والمنشية أمام محكمة الحقانية وأماكن متفرقة من حى المنتزه.

شهدت الميادين العامة والشوارع الرئيسية بالقاهرة والجيزة، منذ صباح اليوم الثلاثاء تواجدا أمنيا مكثفا استعدادا لمواجهة المظاهرات وأعمال الشغب التى أعلنت عنها الحركات السياسية وأحزاب المعارضة فى يوم الغضب، حيث امتلأت الشوارع بسيارات الأمن المركزى والإسعاف والمطافئ تأهبا للتصدى لأى مظاهرات.

طوقت قوات الأمن الأماكن العامة وبخاصة دور العبادة والكنائس الكبيرة المنتشرة فى القاهرة الكبرى، واكتست منطقة وسط البلد أمام دار القضاء العالى، برجال الأمن المركزى الذين ارتدوا سترات واقية حيث كثف الأمن من حضوره فى الساعات الأولى منذ الصباح الباكر، وكذلك ميدان التحرير وعبد المنعم رياض اللذان امتلأ بسيارات الإسعاف والإطفاء وقوات الحماية المدينة.

فيما حاصر الأمن كذلك شارع قصر العينى وبخاصة أمام مجلسى الشعب والشورى خوفا من تكرار حوادث الانتحار بحرق النفس، ومنعت الشرطة مرور المواطنين المترجلين بالقرب من البرلمان.

ويخيم على اغلب الشوارع والميادين الهدوء الحذر الذى قد يسبق العاصفة، فيما خلت الشوارع والميادين من ظهور الذين أعلنوا عن التظاهر إلى الآن، ولم تشهد تلك المناطق أى تزاحم أو توافد لحركات معارضة، ومن المنتظر أن يبدأ التظاهر فى تمام الثانية عشر ظهرا، كما أعلنت الحركات السياسية والمعارضة.

ونفس الحال بالنسبة لشوارع الجيزة ففى منطقة فيصل حاصرت أكثر من 7سيارات أمن مركزى على الأقل مقدمة الشوارع الرئيسية فضلا عن التواجد الأمنى الكثيف أمام جامعة القاهرة حيث تمركزت 10 سيارات أمن مركزى بالإضافة إلى سيارة إطفاء، فيما تواجد عدد من قيادات مديرية أمن الجيزة لمتابعة الحالة الأمنية منذ الصباح.

وفى شارع جامعة الدول العربية الذى شهد تكثيف أمنى كبير حيث انتشرت سيارات الأمن المركزى على جانبى الطريق من ميدان سفنكس وحتى نهاية شارع جامعة الدول العربية خاصة أمام مسجد مصطفى محمود حيث تجمعت العشرات من سيارات الأمن المركزى.

كما شهد محور 26 يوليو تكثيف أمنى من بداية ميدان لبنان وحتى مدخل محافظة السادس من أكتوبر عن طريق وجود قوى إضافية على مسافات متقاربة من المحور.
samsung phones
وعلى الجانب الآخر شهدت شوارع القاهرة الكبرى سيولة مرورية لانتشار رجال المرور على جانبى الطريق وفى الميادين العامة، حيث تبدو الشوارع خالية تماما ولا يوجد أى زحام أو وقوف للسيارات على غير العادة فى الأيام السابقة.
علت سحب الدخان الكثيف أجواء ميدان التحرير والشوارع المحيطة به بعد استخدام قوات الأمن للقنابل المسيلة للدموع بشكل متزايد لتفريق المتظاهرين الذين بدورهم ردوا على قوات الأمن برشقهم بالحجارة، وبعض القنابل التى لم تنفجر.

ولجأ الأمن لاستخدام الهراوات والعصى لتفريق المتظاهرين الذين لجأوا إلى الشوارع الجانبية، فيما لجأ بعضهم إلى التكتل فى مجموعات صغيرة.

وقفة للمعارضة فى أسيوط تضامناً مع احتجاجات "يوم الغضب"
متظاهرون يخترقون السياج الأمنى أمام دار القضاء العالى
تواجد مكثف لقوات الأمن بحلوان فى ميدان الكبريتاج
3 آلاف شاب يشاركون فى مظاهرة بالدقهلية
تكثيف أمنى فى الميادين وأمام الجامعات بأسيوط
بالفيديو.. تفريق المتظاهرين بقنابل مسيلة للدموع وخراطيم المياه
"الأوبزرفر": شباب مصر المحبط يحلم بالتغيير
نشطاء الإسكندرية ينظمون عدة وقفات بحى المنتزهتصاعدت عصر اليوم، الثلاثاء، حدة المظاهرات فى شمال سيناء، حيث صعد المئات من أبناء قبائل سيناء عن غضبهم، واتجهوا من قرية المهدية الحدودية برفح إلى الطريق المؤدى مباشرة إلى مطار الجورة مقر القوات الدولية متعددة الجنسيات MFO، وقاموا بقطع الطريق بإطارات السيارات المشتعلة تعبيرًا عن الاحتجاج.

قال محمد المنيعى، ناشط حقوقى وسياسى، والمتحدث باسم أبناء القبائل "لليوم السابع": "إننا فى اعتصام مفتوح حتى تستجيب الحكومة إلى مطالبنا، وحددها فى إلغاء قانون الطوارئ، والإفراج الفورى عن المعتقلين من أبناء سيناء، قرابة 500 معتقل، واستقلال القضاء، وإلغاء الأحكام الغيابية قرابة 2000 حكم على أبناء سيناء.
samsung phones
وأوضح أنه تم تسليم هذه المطالب اليوم إلى كل من الدكتور سليمان عرادة، وسالم أبو مراحيل عضوى مجلس الشعب اللذين طالبا بإنهاء الاعتصام والعودة للهدوء، إلا أننا رفضنا الأمر وسنظل فى اعتصامنا السلمى بدون سلاح أو مواجهات مع الشرطة، وفى إطار القانون حتى يتم الاستجابة لمطالبنا.

وشدد على أن المعتصمين لن يتعرضوا للقوات الدولية فى المطار، حيث إن الاعتصام سلمى ويشارك فيه قرابة 500 شاب من أبناء القبائل بسياراتهم.

تحول شارع "قصر العينى" إلى حلبة مصارعة بين رجال الشرطة والمتظاهرين، حيث شهد اشتباكات على مدار ساعة متواصلة ما بين الطرفين، وبدأت سيارات الشرطة تطارد المتظاهرين فى الشارع وانعدمت الرؤية تماما بسبب القنابل المسيلة للدموع، والتى بدأ رجال الأمن المركزى فى إطلاقها لتفريق المتظاهرين بلا جدوى، بينما تجمع عدد من المتظاهرين أمام مبنى الحزب الوطنى على الكورنيش ورددوا هتافات منددة بسياسات الحكومة.



كما قام الأمن بفض المظاهرات فى ميدان المطرية وفرض حصارا أمنيا مكثفا على المكان، كما أنه يحاول إبعاد المتظاهرين عن الميدان.
samsung phones


كذلك اشتبك الأمن مع عدد من المتظاهرين فى ميدان الدقى وشارع شبرا وأسفل كوبرى الجلاء، وأمام الحزب الوطنى وشبرا ورمسيس، واخترق المتظاهرون السياج الأمنى وتوجهوا إلى شارع ميريت على بعد أمتار من مجلس الشعب، فى الوقت نفسه بدأ عدد من المسيرات الالتقاء فى ميدان التحرير من أجل تنظيم مسيرة سلمية باتجاه وزارة الداخلية.



كما نشبت مشادات كلامية بين أكثر من 10 آلاف متظاهر من النشطاء ورجال الأمن الذين كانوا يسيرون خلفهم لتأمينهم، ونفس الحال تكرر فى مصادمات بين الأمن والمتظاهرين أمام دار القضاء العالى، حيث تعدوا عليهم بالضرب بالعصا، وانتقل جزء منهم فى مسيرة حاشدة فى طريقهم إلى باب الشعرية.



وتجمع عدد من نواب البرلمان الشعبى أمام دار القضاء العالى وأعلنوا مطالبهم التى تتلخص فى إلغاء حالة الطوارئ وإلغاء البرلمان وإجراء انتخابات حرة، وكان من مطالب الجمعية الوطنية للتغيير وسط حصار أمنى مشدد، توزيع عدد كبير من نواب مجلس الشعب السابقين وأعضاء من البرلمان الشعبى إلى أكثر من 4 مظاهرات فى شارعى رمسيس والتحرير والجلاء و26 يوليو، بينما تم القبض على عدد من النشطاء وتعرض جندى من الأمن المركزى أمام نقابة المحامين لاختناق وتم القبض على طبيب مقيم فى ماليزيا، ولكنه حضر اليوم كما قال للمطالبة بالحرية والتغيير.
samsung phones


وقام عدد كبير من الشباب بالافتراش فى الشارع، وأوقفت السيارات مما أدى إلى حدوث اشتباكات بينهم وبين الأمن ونزل جميع ركاب الأتوبيس رقم 104 خط المنيل والعتبة وشارك ركابه فى المظاهرات، مما أدى إلى تحويل المرور لطرق جانبية.


samsung phones
وانطلق عدد من نواب البرلمان السابقين منهم رامى لكح وحازم فاروق ومحمد شردى رافعين لافتات "الحرية والرغيف مطلب كل وطنى شريف، عاشت وحدة كل الشعب"، موجهين نداء للشرطة بأن يحموا المواطنين وأن يوجهوا غضبهم للعدو، وتم غلق نقابة المحامين بالأمن ومنع أى أحد من الدخول أو الخروج، وحدث عدد من الاشتباكات عندما حاول المحامون الخروج للشارع.



طوقت 50 سيارة أمن مركزى مجلسى الشعب والشورى فى وسط القاهرة، بينما انتشر رجال الأمن على جانبى الطريق، وتم إغلاق الشوارع المؤدية إلى مجلس الشعب ولم يسمح للمترجلين بالسير بشارع قصر العينى، كما تم استدعاء 10 سيارات مطافئ تحسبا لوقوع حوادث إشعال النار فى الممتلكات، بالإضافة إلى وجود 5 سيارات إسعاف قريبة من مبنى مجلس الشورى.



وفرض رجال الأمن المركزى كردونا أمنيا حول مجلسى الشعب والشورى ولم يسمحوا لأى شخص باختراقه، مما اضطر أصحاب المحلات المتواجدة بالقرب من المبنيين إلى إغلاق أبوابها.
samsung phones


فيما رفع المتظاهرون لافتات ورددوا شعارات "باطل"، وهتفوا بسقوط الحكومة ورفع عدد منهم لافتات "لا للفقر والغلاء والبطالة والفساد ونهب المال العام"، "لا لقانون الطوارئ وتزوير الانتخابات".



وشارك فى المظاهرة عدد من رموز المعارضة مثل النائب محمد العمدة ومحمد مصطفى شردى ويحيى حسين عبد الهادى وسعد عبود ومحمد الأشقر، وعدد من قيادات جماعه الإخوان المسلمين مثل محمد جمال حشمت وأحمد رامى، وتوقفت المسير ة عند مدخل كوبرى قصر النيل وحاصرها عدد كبير من قوات الأمن واستأنفت المسيرة جولتها حتى مبنى الإذاعة والتليفزيون.



وقام عدد من المتظاهرين برشق الشرطة وأفراد الأمن بالطوب والحجارة وصبوا عليهم سخطهم تجاه النظام، وحث قيادات المظاهرة على عدم تكرار ذلك، مبررين بأن الشرطة ليس لها أدنى تدخل وإنما جاءت لحمايتهم.



وقاد الدكتور أيمن نور مؤسس حزب الغد مسيرة شعبية بحى باب الشعرية منذ الصباح الباكر، وانطلقت من درب السماكين إلى منطقة البير والحسينية للتنديد بسياسات الحكومة.



ومن جانب آخر، أكدت إحدى عضوات حزب الغد أن الأمن أغلق مقر الحزب تماما لمنع أى من الأعضاء للصعود إليه، وسط حصار أمنى مشدد فى ميدان طلعت حرب تحسبا لأى مسيرات احتجاجية.



فيما شهد شارع جامعة الدول العربية مظاهرة لعدد من النشطاء أمام مسجد مصطفى محمود، واقتحم بعضهم الكردون الأمنى للخروج فى وسط الشارع، كما انضم إليهم عدد آخر من المتظاهرين القادمين من شارع ناهيا فى منطقة بولاق، ولوحظ عدم تعرض الأمن للمتظاهرين حتى انضمامهم لآخرين أمام مسجد مصطفى محمود.



وفى إمبابة خرج عدد من القوى الشعبية والسياسية منها حركة بداية وحزب التجمع ونقابة المعلمين، وسط وجود أمنى مكثف، وطالب المتظاهرون بإقالة محافظ الجيزة ووزير الإسكان بعد قرار سحب الأراضى من الأهالى لبناء مشروع مطار إمبابة.



وفى شبرا انطلقت مظاهرة شارك فيها عناصر من جماعة الإخوان المسلمين حاملين علم مصر بمشاركة الاشتراكيين الثوريين وحركة كفاية وعدد غير قليل من حركة الكرامة، وحاولت قوات الأمن تطويق المتظاهرين لكن المتظاهرين استطاعوا اختراق الحواجز الأمنية والخروج فى جماعات، ورفعوا لافتات عديدة ووحدوا شعارهم " ياابو دبورة ونسر وكاب .احنا اخواتك مش إرهاب".




نظم المئات من النشطاء السياسيين والشباب بالإسكندية مسيرة هتافية جالت شوارع منطقة العصافرة وسيدى بشر، طالبت بالإصلاح والتغيير حيث هتف المتظاهرون بالثورة بعبارات "حد أدنى للأجور قبل ما الشعب يثور، مصر بلادى مصر بلادى والإصلاح عليها ينادى"، وفى منطقة محطة مصر قام أعضاء حزب الوفد بتنظيم مسيرة سلمية حملت أعلام مصر وطالبت بالتغيير.ولم تشهد المظاهرة حتى الآن أى تصادمات مع الشرطة.



ونظم عدد من شباب الأحزاب والقوى الوطنية بزعامة عدد من قيادات حزب الوفد بالإسكندرية مظاهرة من أمام مقر الحزب بالإسكندرية، تحولت إلى مسيرة اتجهت إلى ميدان محطة مصر وتم تطويقها بكردون أمنى بميدان المحطة، حيث صرح رشاد عبد العال، المتحدث الرسمى باسم حزب الوفد بالإسكندرية، بأن قيادات الحزب سوف يشاركون فى المظاهرات والمسيرات بصفتهم الشخصية وليس الحزبية، حيث تم فتح مقر الحزب بالإسكندرية لاستقبال المتظاهرين وتجهيز أعلام الوقفة التى انطلقت من أمامه وحتى محطة مصر مرورا بمنطقة شارع العطارين، حيث انضم إليهم مجموعة كبيرة من المواطنين.



من جهة أخرى، قامت قوات الأمن المركزى بقطع الطريق على المتظاهرين الذين وصل عددهم إلى 300 متظاهر، فى شارع السوق عند محطة القطار بباكوس، والمتظاهرون يصرون على إكمال المسيرة وهم يطلقون نداء إلى كل مواطن موجود بالقرب من المكان بالانضمام إليهم، وذلك وسط مناوشات أمنية واعتراض الآمن طريق المتظاهرين الذين تصاعدت هتافاتهم ضد الفقر والبطالة والاستبداد.



اندلعت مظاهرات حاشدة فى منذ قليل بمنطقة المنشية بجوار ميدان الجندى المجهول، ومظاهرة أخرى بمحطة مصر وسط كثافة أمنية، حيث تتجه المسيرات نحو شارع فؤاد أمام مبنى المحافظة.



ومازالت المظاهرة حاشدة بمنطقة أبو خروف بالعصافرة، قبلى، وشارع المعهد الدينى بالإسكندرية بجوار مسجد مكة المكرمة، وباكوس والمعهد الدينى مستمرة إلى الآن يتزعمها حزب الغد بالإسكندرية والكرامة.



وقام الأمن بأسيوط بفض الشباب المتظاهرين تضامنا مع يوم الغضب، حيث تدخل اللواء أحمد جمال الدين أكثر من مرة لفض التظاهر حتى أنه فوجئ بأن الشاب المسئول عن تنظيم الوقفة الاحتجاجية يدعى أحمد جمال، فقال له مدير الأمن "اسمى هو نفس اسمك وعلشان كده مينفعش" .



وبعد حوار بين الأمن والشباب قام الشباب بالهتاف للضباط حيث رددوا (شكرا شكرا ياضباطنا شكرا ليكم انتوا إخواتنا ) وبعدها تركوا مكان التظاهر الذى حددوه.
acnezine 2011


وتشهد مدينة بلطيم الآن بشارع بورسعيد مظاهرة لعدد 400 من أنصار حمدين صباحى، وعدد من القوى الوطنية الأخرى منهم بعض أفراد الإخوان المسلمين، وهم يرددون شعارات متعددة مُعادية للشرطة وللحزب الوطنى ولأمين التنظيم أحمد عز، ومن بين الشعارات.


acnezine 2011
وطالبوا بإسقاط أحمد عز الذى كان سبباً فى تزوير الانتخابات، وإبعاد حمدين صاحى من مجلس الشعب متعمداً وتحركت المظاهرات من شارع بورسعيد وتوجهت إلى وسط مدينة بلطيم.



وفى سوهاج تمكنت الأجهزة الأمنية من إحباط التجمعات التظاهرية قبل البدء فيها، حيث طاردتهم داخل الشوارع الفرعية والميادين الكبرى، وكان قد قرر المتظاهرون انطلاق المسيرة من أمام مديرية التربية والتعليم، إلا أن الأمن سيطر على المنطقة بالكامل، ونشر العديد من أفراد الأمن وسيارات الشرطة التى قامت بمطاردتهم داخل شوارع نجع أبو شجرة واستمرت أعمال المطاردة من الساعة الثانية ظهرا حتى كتابة تلك السطور .



وعلى جانب آخر اتخذت الأجهزة الأمنية كافة التدابير اللازمة حيث قامت بنشر عدد كبير من قوات وسيارات الأمن المركزى بداية من مركز ومدينة طما ونهاية بمركز البلينا على الطريق الصحراوى الغربى والشرقى والطريق الزراعى، وفى المراكز التى يحتمل أن تكون بها تجمعات.



acnezine 2011
وتظاهر العشرات من الشباب والفتيات المنتقبات أمام ميدان الزراعيين بمدينة بنى سويف، أكبر ميادين المحافظة على الإطلاق، رافعين أعلام مصر وتونس ولافتات "لا للجوع ولا للظلم ولا للاستبداد".



بينما خلت باقى مراكز المحافظة من أى احتجاجات أو مظاهرات وسط انتشار لقوات الشرطة بالشوارع والمداخل، إلى جانب المخبرين السريين الذين انتشروا على المقاهى والمحلات والمطاعم والطرقات الرئيسية




ونظمت قوى المعارضة فى شمال سيناء مظاهرة صباح اليوم أمام المجلس الشعبى المحلى للمحافظة، تزامنا مع خروج قوى المعارضة فى مصر فى عيد الشرطة.
acnezine 2011


وقال حاتم البلك منسق حزب الكرامة بشمال سيناء، إن الوقفة شارك فيها العشرات من الأهالى ومن قوى المعارضة.


acnezine 2011
هذا وشارك عدد من أمهات المعتقلين فى الوقفة بالعريش ورفعن لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين، كما طالب المشاركون بحل مشكلات الملكية بالمحافظة وتخفيف الإجراءات على كوبرى السلام فوق قناة السويس الخاصة بتفتيش البضائع والتسبب فى خسائر للتجار كما طالبوا بحل مشكلات المحافظة الخاصة بالمرافق.



كما ضمت المطالب الاحتجاج على وجود أكثر من 500 معتقل فى السجون من أبناء سيناء، وكذلك الأحكام الغيابية التى صدرت بحق المئات من أبناء سيناء بدون محاكمة عادلة، وكذلك المعاملة غير الآدمية التى يتلقاها العابرون على كوبرى السلام فوق قناة السويس للعبور أو للخروج من سيناء.



وقام الأطفال بالمطالبة بالإفراج عن الآباء المعتقلين أيضا، فى الوقت الذى طالبت فيه عدد من الأمهات فى العريش أمام المجلس المحلى بالإفراج عن المعتقلين أيضا وسط تكثيف التواجد الأمنى.
acnezine 2011


فيما نظم ظهر اليوم الثلاثاء، أكثر من ألف مواطن من أهالى الإسماعيلية وقيادات أحزاب المعارضة وكفاية والجمعية المصرية للتغيير و6 أبريل مظاهرة استمرت لأكثر من أربع ساعات بشارع الثلاثينى أمام سوق الجمعة، حيث هتف المتظاهرون بسقوط النظام، وطالبو بتغيرات حقيقية فى الحياة السياسية، ومنها تغيير حكومة الحزب الحاكم والسيطرة على الأسعار وإعادة الانضباط إلى الشارع الإسماعيلى، وعودة شعار الشرطة فى خدمة الشعب بشكل حقيقى وليس فى خدمة النظام، حسب قولهم.
acnezine 2011


وبدأت المظاهرة فى الساعة الواحدة والنصف من ظهر اليوم بعدد قليل من قيادات الأحزاب والحركات الشعبية، وسرعان ما انضم إليهم المئات حتى قاموا بقفل شارع الثلاثينى، الأمر الذى جعل الأمن يقوم بتحويل الطريق إلى اتجاهات أخرى لمدة نصف ساعة، ثم تحركت المظاهرة تجاه سوق الجمعة، وبدأت الحركة تدب مرة أخرى فى شارع الثلاثينى، وهو من الشوارع الحيوية، حيث يقع وسط المدينة وانضم إلى المتظاهرين العشرات من سكان عمارات شل والمهددين بإزالة وحداتهم السكنية، حيث هتفوا ضد المحافظة، ورفعوا لافتة فى المظاهرة حملت عنوان "لا للإزالة نعم للترميم"، وتعاطف معهم المئات من المتظاهرين وآخرون قاموا برفع لافتة أخرى تحت عنوان "لا للبلطجة".



فيما تجمع العشرات من قيادات الشرطة على رأسهم اللواء أبوبكر الحديدى مساعد وزير الداخلية للأمن العام والعميد ياسر صابر مدير المباحث والعميد هشام الشافعى رئيس المباحث الجنائية وقيادات أمن الدولة بالإسماعيلية، بالإضافة إلى المئات من الجنود وصغار الضباط والأمن المركزى الذى قام بإحاطة المتظاهرين من الخارج، دون أى احتكاكات أمنية، حيث لم يحدث أى احتكاك بين الأمن والمتظاهرين رغم الشعارات التى رددها المتظاهرون ضد جهاز الشرطة ووزير الداخلية.
acnezine 2011


وفى الغربية تظاهر الآلاف بالمحلة وطنطا بميدان الشون بالمحلة الذى شهد أحداث 6 و7 أبريل عام 2008 وميدان المحطة بطنطا، وطاف المتظاهرون بمختلف أرجاء طنطا، حيث بدأوا من ديوان عام محافظة الغربية وطافوا بشارع البحر الرئيسى وشارع طه الحكيم وميدان المحطة، وحاصر الأمن المتظاهرين فى ميدان المحطة، والوضع فى المحلة على صفيح ساخن.



فى الإسكندرية، اشتعلت المظاهرات، حيث قام الآلاف من المتظاهرين بالتجول داخل الشوارع والميادين الرئيسية بمنطقة محطة الرمل بدءاً من مبنى المحافظة وانتهاء بشارع صفية زغلول، وحدثت عدة اشتباكات مع الأمن، قام المتظاهرون خلالها بمحاصرة اللواء محمد إبراهيم مدير أمن الإسكندرية، ومزقوا اللافتات الموجودة بالشوارع المؤيدة للنظام، الأمر الذى أثار مشاعر المتواجدين من الأهالى والمواطنين، وقاموا بالتصفيق لهم.



وقد حدثت اشتباكات بين عدد من المتظاهرين وقوات الأمن، وتم الاعتداء عليهم بالعصى، وأسفرت الاشتباكات عن إصابة 4 من المتظاهرين بجروح فى الوجه والساق، وأصيب آخر بحالة إغماء، وتم نقل المصابين إلى الصيدليات المجاورة لتلقى الإسعافات الأولية اللازمة.
acnezine 2011
فى بورسعيد احتشد حوالى 3 آلاف متظاهر، حيث بدأت المظاهرات من شارع الناصر بحى العرب، ثم طافت شوارع الأمين وشارع نبيه ثم اتجهت إلى شارع الثلاثينى، ثم توغلت بشارع المنيا والشوارع الخلفية والأزقة وشارع كسرى ليتزايد أعداد المتظاهرين حتى وصل إلى حوالى 4 آلاف متظاهر.

وقد حاصرت قوات الأمن المتظاهرين ومنعتهم من دخول سوق الحميدى الشهير لضمان عدم حدوث أعمال تخريبية بالمحلات الموجودة بالسوق، وتكبد خسائر مادية بالنسبة للتجار بهذا السوق.

ثم تراجعت المظاهرة إلى الخلف لتعود مرة أخرى إلى شارع الثلاثينى، حيث حاولت الأجهزة الأمنية القبض على بعض المتظاهرين، ومنعت النشطاء السياسيين من 6 أبريل والغد والتجمع من العودة مرة أخرى لمواصلة المسيرة بشارع الثلاثينى، وقد حدثت اشتباكات بالأيدى بين قوات الأمن وبعض النشطاء السياسيين لكنها لم تسفر عن إصابات.

وحاول عدد من بلطجية الحزب الوطنى تفريق المتظاهرين من خلال قذف الحجارة عليهم والزجاجات البلاستيكية، لكنها لم تسفر أيضاً عن إصابات، وألقت الأجهزة الأمنية القبض على 10 متظاهرين من حركة 6 أبريل والغد وبعض النشطاء بالقوى السياسية الأخرى، ويتواجد عدد من المتظاهرين فى مقر حزب الوفد فى بورسعيد، ومن المقرر أن يستكملوا مظاهرتهم لدعوة مزيد من المواطنين للانضمام لهم.

فى الشرقية، تظاهر حوالى 2000 شخص فى ميدان أحمد عرابى بمحطة الزقازيق، وتحول الميدان إلى ثكنة عسكرية، ولم تحدث اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين حتى الآن، وأكدت مصادر أن المتظاهرون سيظلون فى الميدان ولن ينتقلوا بمظاهرتهم لأماكن أخرى بالمحافظة. جدير بالذكر أن الشوارع المؤدية لميدان عرابى تم محاصرتها بحواجز أمنية لمنع انضمام مزيد من المتظاهرين للأعداد الحالية.

فى محافظة السويس، بدأت المظاهرات فى ميدان الإسعاف بمنطقة الأربعين، وبدأت المظاهرات بحوالى 2000 مواطن تزايدت أعدادهم حتى وصلت إلى حوالى 5 آلاف متظاهر، وتواجدت عدد من سيارات الأمن المركزى فى مكان تظاهر المواطنين، خاصة إن ميدان الإسعاف يتواجد بجوار قسم الأربعين، واكتفت قوات الأمن بمحاصرة المتظاهرين، ولم تحدث اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين حتى الآن.

وحتى الساعة الثالثة من عصر اليوم الثلاثاء، اقتصرت المظاهرات على التواجد فى ميدان الإسعاف بالأربعين، ولم تمتد إلى مناطق أخرى بالمحافظة.

كما تظاهر العديد من المواطنين أمام مبنى محافظة السويس بعد صلاة العصر ثم انضم إليهم مجموعة أخرى من المتظاهرين، ليرتفع عدد المتظاهرين أمام مبنى المحافظة إلى حوالى 7 آلاف متظاهر تحاصرهم قوات الأمن من جميع الجهات.

يذكرأنه تتواجد العديد من سيارات الأمن المركزى والمطافئ أمام مبنى محافظة السويس للسيطرة على المتظاهرين ومنع انتشارهم فى مناطق أخرى فى المحافظة، وقد حدثت اشتباكات محدودة بين الأمن وعدد من المتظاهرين لكنها لن تسفر عن إصابات، ومازالت المظاهرات مستمرة حتى الآن أمام مبنى المحافظة. كما يشارك عدد من النشطاء السياسيين ورموز الأحزاب والقوى الوطنية بمحافظة السويس ونشطاء الفيس بوك.

وفى أسوان، احتشد حوالى 50 متظاهراً بمدينة أسوان تمركزوا أمام ميدان محطة قطار أسوان، وظل المتظاهرون فى نفس المكان دون الانتشار فى أماكن مجاورة، واستمرت مظاهرتهم لمدة محدودة لم تتجاوز نصف ساعة. وقد شهد مكان التظاهر تواجداً أمنياً مكثفاً للسيطرة على الموقف، وضمان عدم حدوث اختناقات مرورية، دون أن تحدث أى اشتباكات أو مواجهات.

وقام عدد من المتظاهرين بتوزيع بيان لدعوة المواطنين للانتفاضة مثل الشعب التونسى، مطالبين بإجراء تعديلات دستورية للمواد 5 و76 و77 و88 و179 من الدستور المصرى، ووقف تصدير الغاز إلى إسرائيل، وإصدار عفو عام للمعتقلين السياسيين وأصحاب الرأى، فيما عدا ذلك تشهد المحافظة هدوءاً فى الوقت الراهن ولا توجد أى مظاهرات أو احتجاجات .
acnezine 2011
فى حين لم تشهد محافظات الوادى الجديد والأقصر والبحر الأحمر وجنوب سيناء أى مظاهرات أو اعتصامات، واقتصر الاحتفال بعيد الشرطة على قيام اللواء محمد الخطيب مدير أمن جنوب سيناء بتكريم الضباط وأمناء الشرطة المتميزين فى أداء عملهم الذين حصلوا على مكافآت عينية وشهادات تقدير.

وتم إلغاء مظاهر الاحتفال بعيد الشرطة حداداً على روح اللواء أحمد مختار محافظ الوادى الجديد السابق الذى توفى مؤخراً، واكتفت مديرية الأمن بتعليق الزينة على جدرانها احتفالا بهذه المناسبة، وتلقى اللواء عبد الله صقر مدير أمن الوادى الجديد برقيات تهنئة من العديد من التنفيذيين والشعبيين لتهنئته بهذه المناسبة، وعلى رأسهم اللواء سيد أبو الفتوح سكرتير عام المحافظة والقائم بأعمال المحافظ بالوقت الراهن والمهندس وحيد دويدار رئيس المجلس المحلى للوادى الجديد.

قام المتظاهرون بمدينة بلطيم اليوم، برشق قوات الأمن بالحجارة، كما حطموا سيارة إسعاف، وذلك عقب إصابة 5 نشطاء بجروح متفاوتة خلال الوقفة التى شهدتها المدينة اليوم استجابة لدعوة عدد من الحركات الاحتجاجية.

كما قام عدد من المتظاهرين الغاضبين بتحطيم لافتة ومدخل معرض سيارات، وإجبار صاحبه على نزع صورة لأحد قيادات الحزب الوطنى على واجهة المعرض، ومن المتوقع أن تتزايد الاحتكاكات بين الجانبين خلال الساعات القادمة، بعدما أعلن المتظاهرون توجههم إلى مقر مجلس المدينة للوقوف للتظاهر.
رشق المتظاهرون مساء اليوم أبواب البرلمان بالحجارة، وحاولوا التسلل من فوق الأسوار الحديدية التى تحيط بالمجلس، إلا أن رجال الأمن تمكنوا من إبعادهم قليلا وتفريقهم من خلال إلقاء القنابل المسيلة للدموع.
اهتمت الصحف العالمية الصادرة، اليوم الثلاثاء، بالاحتجاجات التى تم التخطيط لها تزامناً مع يوم الاحتفال بعيد الشرطة للتنديد بالوحشية والتعذيب المتبع من قبل أفرادها، فقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن النظام أعد نفسه لواحدة من أكبر المظاهرات التى خططت لها المعارضة عبر سنوات، حيث يسعى المتظاهرون إلى المطالبة بالإصلاح السياسى.

واعتبرت الصحيفة أن إعلان النشطاء التونسيين عن تنظيم احتجاجات بدورهم تضامناً مع أقرانهم المصريين إنما تمثل خطوة تشير إلى احتمال انتشار الثورة التونسية فى أجزاء أخرى من العالم العربى، لافتة إلى أن احتجاجات موازية يتم تنظيمها أمام السفارة المصرية فى لندن وواشنطن.

كما رأت الصحيفة أن تنظيم احتجاجات مضادة من قبل أنصار النظام تحت شعار"مبارك: أمن مصر" يعد دليلاً على مدى الجدية التى يتعامل بها النظام الحاكم مع التحدى الذى يواجه سلطته بعد الأحداث التونسية.

ونقلت الجارديان عن نبيل عبد الفتاح، الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية قوله إنه بغض النظر عن عدد المشاركين فى الاحتجاجات، فإنها ستكون مهمة، لأن هؤلاء الذين سيواجهون النظام هم أبناء وبنات النشاط الافتراضى، أى جيل جديد وجد أخيراً شيئاً يمكن أن يتوحدوا خلفه.

وقالت بدورها صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية إن احتشاد نشطاء الديمقراطية فى شوارع القاهرة وثلاث مدن كبرى اليوم كان انتصارا تنظيميا للديمقراطية التى على ما يبدو نفدت طاقتها خلال الأعوام القليلة الماضية رغم اندلاع عدد من المظاهرات اقتصرت على النشطاء واتسمت بقمع الحكومة للصحفيين المستقلين والمدونين.

وذهبت الصحيفة الأمريكية إلى أن أحد أبرز العناصر التى افتقرت إليها مظاهرات اليوم الثلاثاء هو غياب جماعة الإخوان المسلمين، أكبر جماعة معارضة فى مصر، وأكثرها تنظيما.. وأضافت أن مئات من نشطاء الجماعة الإسلامية ألقى القبض عليهم قبل الانتخابات البرلمانية فى نوفمبر المنصرم، فضلا عن أنها خسرت جميع مقاعدها فى البرلمان بعد أن شاب التزوير العملية الانتخابية برمتها.

ورغم قدرة الإخوان المسلمين على حشد أعداد كبيرة من المؤيدين وحثهم على النزول إلى الشوارع، ورغم دعوات بعض النشطاء العلمانيين للجماعة بالمشاركة، غير أن الجماعة كانت لها حسابات أخرى، وجدت أنها لن تحقق أى مكاسب بمواجهة الحكومة الآن.

أما مجلة "التايم" الأمريكية فقد تساءلت عما إذا كانت مصر تشهد ثورة عبر"الفيس بوك"، فى إشارة إلى أن الدعوة إلى الاحتجاجات، اليوم الثلاثاء، قد جاءت من إحدى المجموعات على هذا الموقع الاجتماعى.. ورأت الصحيفة أن مشاركة نصف من قالوا إنهم سيحضرون الاحتجاجات وعددهم يتجاوز 85 ألف شخص، سيجعل الثلاثاء يوماً تاريخياً فى النشاط السياسى المصرى فى عهد مبارك.

ونقلت التايم عن الباحث الأمريكى فى العلوم السياسية جوشوا ستاشر قوله إن هناك بالقطع أمورًا مثيرة للاهتمام تحدث.. فقد تسببت أحداث تونس فى إشعال طاقة جديدة فى ضوء المطالب التى أصبحت حركات المعارضة تطلبها فى الشرق الأوسط، لكنه يستطرد قائلاً إن المطالبة بشىء ما يختلف عن رويته يتحقق على أرض الواقع.

وتمضى المجلة فى القول إن النظام المصرى يعى ضرورة الحفاظ على الوضع الحالى مقابل "السماح بتكثيف قليل من البخار".. وأشارت إلى بعض التقارير التى تحدثت عن تحذير الأمن لفئات محددة كجماعة الإخوان المسلمين من المشاركة فى هذه الاحتجاجات.

أما عن دور الميديا الاجتماعية فى الحراك السياسى الذى تشهده مصر، فتقول التايم إن المراقبين يعتقدون أن الفيس بوك هو أسهل من كلمة تخرج من الفم، أو من استخدام الهواتف المحمولة التى يمكن أن تراقبها الحكومة.. فيقول ستاتشر إن ما نراه الآن هو أن هذا التنظيم على الإنترنت يؤدى بالفعل إلى مزيد من التكسر.

صحيفة التليجراف، بدورها رأت أن هذه المظاهرات المخطط لها فى جميع أنحاء البلاد ستمثل اختباراً عما إذا كان نشطاء الإنترنت قادرين على ترجمة رسائلهم الإلكترونية إلى عمل فى الشارع.. ووصفت هؤلاء النشطاء بأنهم أصبحوا أكثر الأصوات نشاطاً فى انتقادهم للرئيس مبارك وبقائه فى الحكم لثلاثة عقود متتالية.

ومن جانبها، اتفقت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على أن الشباب المصرى تمكن بمهارة بالغة من تفعيل وسائل التكنولوجيا الحديثة واستخدامها فى التصدى للـ"فقر والبطالة والفساد والتعذيب"، والدعوة للاحتجاج فى "يوم الغضب".
المتظاهرون بادلوا رجال الشرطة وقوات الأمن الرشق بالحجارة، وهتفوا ضد تزوير الانتخابات.
احتجزت قوات الأمن العشرات من المتظاهرين بمحافظة الإسماعيلية، عند منطقة إبراهيم سلامة، وهم فى طريقهم لمبنى المحافظة الجديد، حيث قام الأمن بعمل كردون حول المتظاهرين حيث منعهم من السير.

وفى الوقت نفسه، قام العديد من المتظاهرين برشق قوات الأمن بالحجارة حسب شهود عيان، الأمر الذى جعل الأمن يطاردهم عبر شوارع الإسماعيلية، وأكد أحد المتظاهرين أن عددا من المواطنين عقب انتهاء المظاهرة بشارع الثلاثينى قرروا أن ينظموا مظاهرة أخرى أمام مبنى محافظة الإسماعيلية الجديد بالشيخ زايد، اعتراضا على ما سموه فساد الحزب الوطنى ورفع الأسعار ومعاملة المواطنين معاملة سيئة فى الوحدات المحلية وأقسام الشرطة.
أدانت الجمعية المصرية لدعم التطور الديمقراطى، استخدام الأمن القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لفض مظاهرات "يوم الغضب"وشددت الجمعية فى بيان لها مساء اليوم، على ضرورة التزام الأجهزة الأمنية بضبط النفس واحترام حق المواطنين فى التظاهر والتجمع السلمى، وسرعة الإفراج عن المقبوض عليهم ووقف استخدام القوة لفض التجمعات السلمية للمواطنين.

وكانت قوات الأمن قد بدأت منذ ساعة تقريبًا فى استخدام خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع فى تفريق تجمعات المتظاهرين بوسط القاهرة، كما جرى اعتقال العشرات، كما حاول آلاف المتظاهرين الوصول إلى مبنى مجلس الشعب ومبنى وزارة الداخلية بشارع القصر العينى، واستخدمت قوات الأمن القوة لمنعهم.
فشلت القوى الوطنية بمحافظة قنا فى تنظيم المظاهرات اليوم التى تم الإعلان عنها منذ عدة أيام، وأكد بعض النشطاء السياسيين بقنا أن فشل المظاهرات جاء على خلفية ضعف المشاركة، بالإضافة إلى قلة الوعى السياسى بمحافظات الصعيد وخاصة قنا.

وأضاف النشطاء أن الأمن كان له دوركبير فى إحباط المظاهرات وذلك من خلال احتجاز بعض الناشطين ومنعهم من الوصول إلى ميدان الساعة وإخلاء سبيلهم بعد مرور ساعتين، بالإضافة للتشديدات الأمنية فى الانتقال بين مراكز المحافظة، بعد أن قام الأمن بتكثيف قوات الأمن بميدان الساعة بمدينة قنا.

من ناحية أخرى قام اللواء عادل مهنا، مدير أمن قنا، بإلغاء مظاهر الاحتفال بعيد الشرطة بقنا.
اندلعت من جديد المظاهرات والمصادمات أمام دار القضاء العالى، وفرضت قوات الأمن كردونا أمنيا من منتصف شارع رمسيس حتى نهاية الشارع، كما تم غلق شارع 26 يوليو بالسيارات المصفحة، وقام الأمن باحتجاز المتظاهرين داخل الكردون لمنعهم من الوصول إلى المظاهرة الرئيسية بميدان التحرير، فيما تجددت الاشتباكات بين الأمن والمتظاهرين فى محاولة لتفريقهم، والذين ينوون التوجه للاعتصام أمام مجلس الشعب للمبيت هناك.

فى السياق نفسه توجه العشرات من شباب منطقة إمبابة، سيرا على الأقدام، فى محاولة جادة منهم للانضمام إلى المتظاهرين أمام مجلس الشعب، وميدان التحرير، إلا أن رجال الأمن قاموا بمنعهم عند كوبرى الساحل وروض الفرج.















تصاعدت الاشتباكات بين الأجهزة الأمنية والمتظاهرين فى الإسكندرية بإطلاق قنابل مسيلة للدموع لتفريقهم، مما أدى إلى وقوع العشرات من المصابين.

يتم نقل عدد كبير من المصابين إلى المستشفيات عن طريق أكثر من عربة إسعاف، وذلك بعد أن وصلت الاشتباكات بين الأمن والمتظاهرين إلى ذروتها، حيث تم إغلاق جميع المحلات الموجودة بالمنطقة تحسباً لإتلافها.

وتتجه حاليا مظاهرتان بالإسكندرية إلى شارع فؤاد، حيث مبنى ديوان عام المحافظة، الأولى قادمة من العصافرة وسيدى بشر، حيث وصلت المسيرات حاليا إلى منطقة جليم بشارع جمال عبد الناصر، والثانية انطلقت من أمام حزب الجبهة بسيدى بشر، وردد المتظاهرون هتافات تندد بالنظام منها: "ارفع ارفع فى الأسعار بكره الدنيا تولع نار" و"الإصلاح بقى شىء مطلوب قبل الشعب ما ياكل طوب"، "ويا وزراء طفوا التكييف مش لاقيين حق الرغيف", وغيرها.. كما رفعوا لافتات منها "حد أدنى للأجور قبل ما الشعب يثور" و"عايزن علاج كويس.. وعايزين تعليم كويس" و"الغوا الغوا الطوارئ".

وطالب المتظاهرون بإنهاء حالة الطوارئ بشكلٍ فورى فى البلاد، وإلغاء مجالس الشعب والشورى والمحليات، وإلغاء نتائج انتخابات مجلس الشعب الأخيرة، وحل المجلس وإجراء انتخابات فورية نزيهة، بجانب تنفيذ أحكام القضاء فيما يخص الحد الأدنى للأجور بـ1200 جنيه شهريًّا، وطرد الحرس خارج أسوار الجامعة، ووقف تصدير الغاز المصرى للكيان الصهيونى، وتعديل المواد الدستورية (67، 77، 88).

أصدرت وزارة الداخلية بيانا رسميا منذ قليل، اتهمت فيه جماعة الإخوان المسلمين وعددا آخر من الحركات، بإثارة الشغب والتحريض على التظاهر.

وجاء فى البيان – الذى حصل "اليوم السابع "على صورة منه –: "فى إطار إتاحة الفرصة لوقفات احتجاجية للتعبير عن مطالب سياسية أو فئوية طوال الفترات السابقة، توافقاً مع المسار الديمقراطى وإتاحة الفرصة للتعبير عن الرأى، وبالرغم من النهج الإثارى الذى تبناه المحرضون على التجمع يوم 25 يناير الجارى "اليوم"، بدعوى تصعيد مطالبهم، وفى مقدمتهم جماعة الإخوان وما يسمى بحركتى 6 إبريل وكفاية وكذا الجمعية الوطنية للتغييرـ فقد تم السماح لهم بتنظيم الوقفات الاحتجاجية، والتى تركزت بمدن القاهرة والجيزة والإسكندرية والغربية، بينما شهدت بعض المحافظات الأخرى تجمعات محدودة تراوحت ما بين المائة شخص والألف".

وأضاف البيان:" التزمت قوات الشرطة منذ بداية هذا التحرك فى حوالى الحادية عشر صباحاً بتأمين تلك الوقفات وعدم التعرض لها، رغم جنوح مجموعة من تلك التجمعات بوسط مدينة القاهرة لتنظيم مسيرات، مما أعاق حركة المرور بالكامل وتحويلها إلى محاور بديلة، وحيث أصر متزعمو تلك التجمعات على أسلوب التحريض وعدم الاستجابة لما تم إعلانهم به، من ضرورة الانصراف بعد أن تم التعبير عن رأيهم".

وتابع: "إلا أنه فى حوالى الساعة الثالثة عصراً، دفعت جماعة الإخوان بأعداد كبيرة من عناصرها، خاصة بميدان التحرير فى القاهرة، حيث تجاوز عدد المُتجمهرين العشرة آلاف شخص، كما ألقى بعض المتجمهرين الحجارة على القوات بشارع قصر العينى المتفرع من ميدان التحرير، واندفاع عدد منهم إلى أعمال شغب وإحداث تلفيات بمنشآت عامة.. فضلاً عن إصابة عدد من أفراد قوات الشرطة نتيجة استمرار قذف الحجارة".

وقال البيان: "تمكنت قوات الشرطة من السيطرة على ما كان متوقعاً من اتساع أعمال التجمهر والشغب وتطويق المتظاهرين بميدان التحرير.. مع تكرار إعلانهم بضرورة الالتزام بالضوابط الشرعية والسبل القانونية للتعبير عن الرأى وعدم تهديد سلامة المنشآت العامة الخاصة وأمن وسلامة المواطنين".

واختتمت الداخلية بيانها بالقول: "إذ تناشد وزارة الداخلية أغلب المتجمعين بعدم الانسياق وراء شعارات زائفة.. يتبناها مُتزعمو هذا التحرك والذين يسعون لاستثمار الموقف.. فى تحدى سافر للشرعية، فإنها تؤكد على ضرورة إنهاء تلك التجمعات تفادياً لتداعيها على نحو يخل بالأمن العام".

قامت قوات الأمن بالسويس اليوم بضرب العديد من المتظاهرين بالهراوات والقنابل المسيلة بالدموع فى الوقت الذى قام فيه المتظاهرون بالرد بقذف الشرطة بالحجارة وذلك خلال مظاهرات الغضب التى شهدتها المحافظة اليوم.

وشهد اليوم محاولة أحد المواطنين إشعال النار بجسده بعد أن قام بإغراق جسده بالبنزين قبل أن يقوم المتظاهرون والأمن بالسيطرة عليه ومنعه من إشعال النار بنفسه، وبعد الواقعة قامت قوات الأمن باستدعاء قوات من الدفاع المدنى للسيطرة على الموقف.

وتشهد السويس منذ صباح اليوم عدداً من المظاهرات التى جابت شوارع المدينة حيث بدأت المظاهرة من ميدان الإسعاف ثم توجه المتظاهرون بعدها إلى مبنى محافظة السويس بعد أن قاموا بتمويه الأمن بالدخول إلى الشوارع الجانبية وذلك بعد قيام الأمن بعمل كردونات أمنية فى محاولة منه لمنع المتظاهرين من الذهاب إلى مبنى محافظة السويس.

احتشد اليوم، الثلاثاء، أكثر من 3000 متظاهر من نشطاء الغد وشباب 6 إبريل وأعضاء الجمعية الوطنية للتغيير وعدد من منظمات حقوق الإنسان وقوى الائتلاف السياسى بالأحزاب، حيث بدأوا مسيرتهم من شارع النصر، احتجاجاً على موجة الغلاء.

حمل المتظاهرون لافتات تندد بالغلاء وسقوط النظام وإقالة حبيب العادلى وزير الداخلية، كما هتفوا ببطلان مجلسى الشعب والشورى.

ناشد المتظاهرون جموع المواطنين بالانضمام إليهم فى احتجاجهم وسط حالة عارمة من الغضب عندما قامت الأجهزة الأمنية بالقبض على بعض المتظاهرين لتفريقهم، إلا أنهم فوجئوا بحالة من الغضب ضد رجال الشرطة، حيث قام بعض أعضاء الحزب الوطنى يقودهم بعض أعضاء المجلس الشعبى بقذف النشطاء بالحجارة والزجاجات البلاستيكية لتفريقهم.































تمكن عشرات النشطاء من فك الحصار الذى فرضته قوات الأمن عليهم بمدخل "الدراسات"، بجانب بنك القاهرة بمدينة المنصورة، وذلك خلال الوقفة الاحتجاجية التى نظموها اليوم الثلاثاء.

كانت قوات الأمن قد قامت بتطويق المتظاهرين أمام ديوان عام المحافظة بالعشرات من سيارات الأمن المركزى والمئات من رجال الأمن وجنود الأمن المركزى.

الجدير بالذكر أن مواطنى المنصورة قد خرجوا فى مسيرة اليوم منذ الثانية ظهراً طافت عدة مناطق بالمدينة، قبل أن تقوم قوات الأمن بتطويق المتظاهرين أمام مسجد النصر لأكثر من ساعتين تم فيها الاعتداء على عدد منهم بالضرب، كما تم إلقاء القبض على 6 منهم، وتهديد الآخرين ليخرجوا بعدها فى مسيرة أخرى من منطقة جيهان بالمنصورة.

على الجانب الآخر توقفت حركة خروج السيارات من المنصورة إلى القاهرة، والعكس، وامتنعت شركة وسط الدلتا للنقل عن الخروج للعمل اليوم.



إنه يوم عصيب ذلك المسمى بيوم الغضب المصرى.. عصيب على رجال الشرطة الذين حرموا من حقهم فى تلقى التهانى والبقاء وسط ذويهم فى يوم عيدهم.. عصيب على المتظاهرين الذين يسعون إلى تحقيق مطالب يرونها أبسط حقوقهم كآدميين..

استعدادات الطرفين (الأمن والمتظاهرين)، بدأت منذ فجر اليوم الثلاثاء، وفى الصباح بدت الأوضاع طبيعية، سيولة مرورية لم تعهدها شوارع القاهرة الكبرى، لا يلفت الأنظار سوى عربات الأمن المركزى والمطافئ والإسعاف، وكثير من الجنود والضباط فى مفترق الطرق ومداخل الشوارع، خاصة فى منطقة وسط القاهرة.

جاءت فترة الظهيرة والأمور كما كانت عليه، وفى حوالى الثانية ظهرا انطلقت المظاهرات وجابت المسيرات الشوارع فى حماية أمنية دون أدنى تدخل.

بعد الخامسة عصرا تطورت الأحداث ووقعت الاشتباكات بين الأمن والمتظاهرين، ساعد فى ذلك محاولة عاطل الانتحار أمام بوابة مجلس الشعب عندما قطع شرايين يده بشفرة حلاقة، وتم نقله إلى مستشفى قصر العينى لإنقاذه، فيما افترش المتظاهرون الأرض.

تطورت الأحداث أكثر وأكثر عندما حاول المحتجون اقتحام مبنى البرلمان وتسلقوا أسواره الحديدية، ورشقوا أبوابه بالحجارة، ما اضطر الأمن هنا إلى استخدام القوة فأطلق الغازات المسيلة للدموع واستخدم العصى والهراوات فى إعادة المحتجين عن أهدافهم، وهنا بادل المتظاهرون الأمن عنفا ورشقوهم بالحجارة مرددين الهتافات المنددة بالحكومة والنظام.

لحظات سابقة أو لاحقة أو فى الأثناء، كان ميدان التحرير مغطى بدخان كثيف جراء إطلاق الشرطة القنابل المسيلة للدموع بكثافة لمواجهة نار المحتجين، ورد المتظاهرون أيضا على الأمن بالحجارة، وبعض القنابل التى لم تنفجر، وأمام هراوات الأمن المركزى تفرق المتظاهرون أو بعضهم ودخل عدد منهم إلى الشوارع الجانبية المتفرعة من ميدان التحرير، فيما تكتل آخرون فى مجموعات صغيرة.


















































أكد الدكتور سامح شكرى مدير مستشفى السويس العام، أن اثنين من المتظاهرين بالسويس لقيا مصرعيهما، وهما مصطفى رجب عبد الفتاح (22 عاماً) بعد إصابته برصاصة فى القلب، خلال إطلاق الشرطة النار فى منطقتى جامع الأربعين وميدان الإسعاف، وسليمان صابر على (31 عاماً _ عاطل)، مختنقاً بدخان قنابل الغاز التى أطلقتها الشرطة على المتظاهرين، وهو ما أكده أيضاً الدكتور هشام الشناوى وكيل وزارة الصحة بالسويس، فى مداخلة تليفونية لبرنامج "الحياة اليوم".

كما أشار الدكتور شكرى إلى وصول 13 حالة إصابة بطلق نارى، بالإضافة إلى لإصابة أكثر من 77 مواطناً آخرين، وتم نقل 45 منهم إلى مستشفى السويس العام، ونقل 32 آخرين إلى مستشفى التأمين الصحى متأثرين باختناقات، وإصابات خطيرة، بالإضافة إلى إصابة 23 من رجال الشرطة بينهم 3 لواءات.

ومن جانبها، قالت الدكتورة نيبال عبد القادر وكيل وزارة الصحة بالقاهرة فى مداخلة لبرنامج "الحياة اليوم"، أيضاً أن المستشفيات بالقاهرة تقلت حتى الآن 91 حالة فقط أغلبيتها مستقرة، لكن 4 حالات تستدعى وجودهم بالمستشفى لتلقى العلاج وأغلبية الحالات التى دخلت المستشفى نتيجة التدافع والجرى الذى أدى إلى إصابة المواطنين وتم تقديم الإسعافات اللازمة لهم وهم بحالة جيدة.

كما لقى مجند الشرطة عزيز أحمد مصرعه وأصيب 36 آخرون على حسب بيان وزارة الداخلية الأخير.
قاد اليوم حمدين صباحى مظاهرة بمدينة بلطيم بمحافظة كفر الشيخ بمشاركة ما يقرب من 1000 متظاهر بدأت من شارع بورسعيد ثم اتجهت لشارع التحرير ووسط مدينة بلطيم.

طالب المتظاهرون بالإصلاحات وتطبيق القوانين وطالبوا بإعادة الانتخابات لأنها مزورة، وأشاروا إلى أن هناك مخططا تم تدبيره لإزاحة حمدين من المجلس وتحقق لهم ما أرادوه وطالب المتظاهرون باستقلال القضاء ومحاربة الفساد والفقر والغاء قانون الطوارئ.

وردد المتظاهرون شعارات منها (ياللعار كيلو العدس بـ9 جنيهات ومتر الأرض بمدينتى بخمسة جنيه) (ويا نظيف مش لقين رغيف العيش)، كما حملوا لافتات طالبوا بتعديل مواد الدستور خاصة مواد 76 و77 و78.

قذف المتظاهرون عربات الشرطة وتم تحطيم لافتة أحد قيادات الحزب الوطنى من على واجهة معرض سيارات الحداد وأصيب 5 من المتظاهرين وتحطمت سيارة إسعاف وتم رشق السيارات المصفحة بالحجارة وقذفت قوات الأمن قنبلة مسيلة للدموع واستخدمت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين فى حين لم تشهد مدن كفر الشيخ ومراكزها أى مظاهرات.

وأكد حمدين صباحى، أن الفساد المنتشر سبب الاحتقان ولابد من الإصلاحات السياسية ولابد أن يعيد النظام فى معاملة المصريين وأن التظاهرات التى تشهدها مصر دليل على الغليان فى الشارع المصرى وفساد حكومة رجال الأعمال، بينما أكد رجب البنا المتحدث الرسمى للإخوان المسلمين، أن الاشتراك فى المظاهرة عملية اختيارية من الإخوان، ولكن 97% من الإخوان لم يتظاهروا ولم يكونوا فى بلطيم مع المتظاهرين.

أما الدكتور محمد عبد الهادى أمين عام الحزب الوطنى، أكد أن التعبير عن الرأى أمر إيجابى ولكن لابد من الحفاظ على النظام وعدم التعدى على الممتلكات العامة.

أصيب نائب مدير أمن السويس وثلاثة ضباط و13 مجندا بإصابات مختلفة، إثر قيام بعض المتجمعين بالتعدى عليهم بالحجارة.

وتم نقل المصابين على الفور إلى المستشفيات لتلقى العلاج اللازم، كما أصيب 40 مواطنا بحالات اختناق بسيطة إثر إطلاق قوات الشرطة لقنابل مسيلة للدموع لتفريقهم، وتم تقديم الإسعافات الأولية لهم وصرفهم مباشرة.

يذكر أن مساعد مدير أمن السويس قد أصيب فى وقت سابق اليوم إثر تعدى بعض المتجمعين على قوات الأمن ورشقهم بالحجارة.

أكد عدد من شباب الحركة السياسية "من أجل مصر"، أنهم مستمرون فى تظاهرهم واعتصامهم حتى الصباح، وهددوا باللجوء إلى المبيت أمام دار القضاء العالى، اعتراضاً منهم على عدم تنفيذ مطالبهم التى عرضوها خلال مظاهرة اليوم فى يوم الغضب والتى تتمثل فى حل مجلسى الشعب والشورى وتشكيل حكومة جديدة وإلغاء قانون الطوارئ، وإطلاق صراح جميع المعتقلين.

أصدر المهندس سيد عبد العزيز محافظ الجيزة، قرارا لجميع العاملين داخل محافظة الجيزة بدأ منه ونائبه اللواء محمد ياسين وسكرتيره العام اللواء يوسف وصال والمساعد اللواء عبد الحليم عبد الخالق، وموظفوهم، بعدم ترك أماكن العمل واستمراره داخل الديوان والأحياء، للتعامل مع المظاهرات اليوم وغدا الأربعاء.

ويتواجد عبد العزيز ومعه قياداته بالإضافة إلى رؤساء الأحياء الثمانية والدكتور مصطفى الخطيب رئيس المجلس الشعبى المحلى وقياداته ، منذ الساعات الأولى من صباح الأربعاء حتى الساعة الثانية عشر ليلا.

وأشارت مصادر مطلعة أنه رغم تنظيم مظاهرات فى بعض شوارع الجيزة إلا أن المحافظ وقياداته تعاملوا معها بشكل حضارى، تنفيذا لشعار تتبناه المحافظة وهو "نتظاهر بشكل حضارى بدون إصابات".

وأضاف أن الجيزة وغرفة عملياتها لم يحدث بها أى إصابات ولم تتلق الغرفة أى بلاغات، لافتا أنه رغم حالة الإرهاق والإعياء التى يعانى منها المحافظ إلا أنه أصر على التواجد فى المحافظ لمتابعة الأحداث منذ الصباح حتى الساعة الحادية عشر ليلا.

وأوضح أن هناك تنسيقا تاما بين قيادات الجيزة والمجالس الشعبية المحلية والقيادات الأمنية لتحقيق الاستقرار داخل المحافظة وتحقيق مطالب المواطنين، مضيفا أن المحافظ هو أحد القيادات الذين شاركوا فى حرب أكتوبر 1973.

وناشدت المصادر القيادات والشعب المصرى بضبط النفس وعدم الإضرار بمصالحهم ومصالح الدولة بأعمال تخريبية تضر الجميع.

قام عدد كبير من المتظاهرين بإشعال النيران فى كشك مرور بميدان الشون بالمحلة، كما قاموا بإشعال النيران فى كاوتشات السيارات أمام محطة بنزين موبيل، بالإضافة إلى تكسير عدد كبير من المحلات بالميدان، وتشهد منطقة المحلة حاليا اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والأمن.

وسنوافيكم بمزيد من التفاصيل فور وصولها.

طالبت القوى السياسية من أحزاب الوفد والغد والجبهة والجمعية الوطنية للتغيير والحملة المستقلة لدعم البرادعى ومطالب التغيير بمشاركة المهندس ممدوح حمزة بعد اجتماع لها مساء اليوم بمقر حزب الغد، النظام السياسى المصرى بـ5 مطالب رئيسة، تبدأ بإعلان الرئيس مبارك عدم ترشحة لفترة ثانية وامتناع نجله جمال مبارك أمين عام سياسات الحزب الوطنى من الترشح مع حل البرلمان بمجلسيه والمجالس المحلية وإلغاء العمل بقانون الطوارئ والإفراج الفورى عن كافة المعتقلين بما فيهم من جرى اعتقاله اليوم، ليتوجهوا عقبها إلى ميدان التحرير للمشاركة فى الاعتصام.

ودعا أسامة الغزالى حرب رئيس حزب الجبهة الشعب المصرى بالصمود والثبات على موقفهم للتأكيد على مطالبهم والمتظاهرين بالثبات واستمرار اعتصامهم بميدان التحرير، معتبراً انتفاضة الشعب المصرى وصولاً لميدان التحرير نقطة تحول تاريخية بالنسبة لمصر، مؤكداً أن ما حدث اليوم مجرد بداية ولن تكون النهاية.
اتجه حوالى 6 آلاف متظاهر من كافة القوى السياسية والوطنية بالإسكندرية، إلى التجمع أمام كلية طب أسنان بمنطقة الأزاريطة بالإسكندرية، فى محاولة منهم للاعتصام بعد فشل محاولة الاعتصام أمام مكتبة الإسكندرية.

يذكر أن قوات الأمن قامت منذ ساعات بضرب المتظاهرين بشارع أبو قير بسيدى جابر بالعصا الكهربائية والقنابل المسيلة للدموع، وإطلاق الأعيرة النارية بالهواء، فى محاولة لمنع المتظاهرين من الوصول لمبنى المحافظة، بعد أن وصلت المسيرات إلى شارع لوران فى جليم، حيث يحاول الأمن فض المتظاهرين عن طريق عربات المطافئ.

كثفت قوات الأمن منذ قليل من إطلاق القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين بميدان التحرير، فى محاولة لمنعهم من الاعتصام، حيث ألقت قوات الأمن أكثر من 25 قنبلة.

وأكد شهود عيان أن المتظاهرين رددوا هتافات مضادة للمقاومة الأمنية، مؤكدين أن اعتصامهم سلمى وبمطالب شرعية وهو ما دفعهم للاستمرار فى اعتصامهم.

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على 90 شخصا حاولوا التجمع اليوم بميدان التحرير لمواصلة التجمعات التى أقيمت أمس.

وقامت الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على المذكورين فور وصولهم لميدان التحرير على مجموعات صغيرة متفرقة تراوحت ما بين ثلاثة وخمسة أفراد قبل انضمامهم الى بعضهم البعض.

تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المذكورين وتحويلهم إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

كانت وزارة الداخلية قد أصدرت بيانا صباح اليوم أكدت فيه عدم السماح بأى تحرك إثارى أو تجمع احتجاجى أو تنظيم مسيرات أو تظاهرات، مؤكدة أنها سوف تتخذ الإجراءات القانونية فورا وتقدم المشاركين إلى جهات التحقيق
تعرض موقع فيس بوك الشهير إلى عمليات تشويش وبطء شديد، فيما لم يتمكن العديد من المواطنين من الدخول على الشبكة الاجتماعية الشهيرة، وذلك بعد المظاهرات الغاضبة التى دعا إليها مجموعة من النشطاء على الإنترنت من خلال المواقع الاجتماعية، فيما لا يزال موقع تويتر الاجتماعى مغلقاً حتى الآن.

ولا يزال موقع اليو تيوب يعمل حتى الآن، هذا وتخطى عدد مستخدمى الفيس بوك فى مصر حاجز الـ3 ملايين فى الربع الثالث2010.

ألقت قوات الأمن القبض على أكثر من 50 شاباً وفتاة كانوا قد نظموا وقفة احتجاجية فى شارع ثابت بجوار "عمارة ساويرس"، وتم استخدام العصى الكهربائية من قبل قوات الأمن لمواجهة المتظاهرين، ولم تستغرق الوقفة أكثر من 10 دقائق، وتم إلقاء القبض على أكثر من 9 فتيات كن ضمن المتظاهرين. وفرضت قوات الأمن كردوناً أمنياً على عدد كبير من الشوارع بأسيوط.

جدد أهالى ونشطاء الإسكندرية الدعوة لمظاهرات جديدة فى اليوم الثانى للغضب، وأعلن النشطاء عن تنظيم مظاهرة واحدة تضم جميع أهالى الإسكندرية, وذلك فى الثانية من بعد ظهر اليوم الأربعاء, بميدان المنشية أسفل تمثال سعد زغلول, احتجاجاً على الظروف المعيشية واستبداد النظام, مطالبين بتحسين الأوضاع والإصلاح.

تضاربت الأنباء حول العدد النهائى للمعتقلين حصيلة اليوم الأول من مظاهرات الغضب بمحافظة الإسكندرية تزامناً مع عيد الشرطة المصرية.

وقال مركز نصار للقانون وحقوق الإنسان إنه رصد اعتقال قرابة 100 ناشط سكندرى فى مظاهرات أمس, وقال إنه تم نقل قرابة 45 مصاباً إلى المستشفيات نتيجة اعتداء الأمن على المتظاهرين, جراء القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطى والعصا الكهربائية.

وأكد خلف بيومى مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان أن العدد النهائى للمعتقلين هو 64، وتم احتجازهم فى قسم شرطة الترحيلات بمديرية الأمن القديمة فى منطقة اللبان، تمهيداً لعرضهم على النيابة العامة صباح اليوم.

وقال بيومى فى تصريح صحفى إن المركز قام بإرسال 10 من المحامين لمتابعة الموقف القانونى للمحتجزين، وتوفير الاحتياجات الأساسية لهم.

واعتقل كل من د. تامر حرفوش وتامر صلاح ويوسف الصديق وتامر صلاح السيد ومحمود محمود السيد زين ومحمد هنداوى وإبراهيم يوسف أحمد ومحمود على محمود ومحمد يس عبد العزيز ومحمد صلاح عبد المنعم وصلاح زهدى ومحمد إسماعيل محمد عبد المطلب والسيد حسن سيد وأحمد خالد ممدوح داوود وحسين حسنى خليل ومحمد عبد الحميد هلال ومحمد محمود محمد وأحمد عبد الرحمن وماجد فهمى كامل وأحمد سعيد ومارك لطفى لويس ومصطفى سمير السيد ومحمود بدر وهيثم محفوظ وإبراهيم محمد وحامد حسين وميسرة محمد.

ويطالب المتظاهرون بإنهاء حالة الطوارئ بشكلٍ فورى فى البلاد، وإلغاء مجالس الشعب والشورى والمحليات، وإلغاء نتائج انتخابات مجلس الشعب الأخيرة، وحل المجلس وإجراء انتخابات فورية نزيهة، بجانب تنفيذ أحكام القضاء فيما يخص الحد الأدنى للأجور بـ1200 جنيه شهريًّا، وطرد الحرس خارج أسوار الجامعة، ووقف تصدير الغاز المصرى للكيان الصهيونى، وتعديل المواد الدستورية (76، 77، 88).

تجددت المظاهرات ظهر اليوم فى شمال سيناء، حيث قام العشرات من الغاضبين بإشعال الإطارات وإغلاق طريق المهدية والجورة متجمعين فى سياراتهم.

وقال عدد من شهود العيان إن المئات يتجمعون للانتقال إلى مدينة الشيخ زويد للتظاهر فى نفس مكان أمس لقطع طريق العريش رفح قرب بوابة مدينة الشيخ زويد للتعبير عن غضبهم، وفى محاولة لحث الأجهزة المسئولة على الاستجابة لمطالبهم الخاصة بالإفراج عن المعتقلين وإلغاء قانون الطوارئ والأحكام الغيابية التى تطول قرابة 2000 فرد فيما يقبع قرابة 500 من أبناء سيناء فى المعتقلات، بحسب تصريح الناشط السياسى والحقوقى محمد المنيعى لـ"اليوم السابع"، والذى قال إن المطالب تم تسليمها لعضوى مجلس الشعب سليمان عرادة وسالم أبو مراحيل، وكانت سيناء شهدت أمس مظاهرات شارك فيها المئات بالعريش والجورة والمهدية والشيخ زويد.
حاصرت أجهزة الأمن مجموعات شبابية سعت لتجديد المظاهرات الغاضبة قرب ميدان التحرير، وقامت قوات الأمن بتفريق عدد كبير من الشباب، وإلقاء القبض على العشرات، ونقلهم إلى سيارات ميكروباص، وحاول الأمن تفريق المتظاهرين قبل تجديد الاشتباكات، وذلك بعد بيان الداخلية والتعليمات المشددة بالتعامل مع المتظاهرين بشدة.
فى تطور سريع للأحداث، استعانت وزارة الداخلية صباح اليوم، الأربعاء، للمرة الأولى بالشرطة النسائية، فى محاولة منها لإحكام السيطرة على ميدان التحرير، لمتابعة أعمالهن بتفتيش السيدات، تحسباً لاندلاع اشتباكات مجدداً بين الشرطة والمتظاهرين.
قامت قوات الأمن اليوم، الأربعاء، بمحاصرة جامعة المنصورة لمنع إقامة أى مظاهرات احتجاجية.

كما شهدت المنطقة الواقعة أمام بوابة الجامعة ناحية شارع الجلاء إلقاء القبض بشكل جماعى على الشباب، بالإضافة إلى منع أى تجمعات لأكثر من 3 أشخاص لإجهاض الوقفة التى كان من المتوقع إقامتها من أمام بوابة الجامعة لتطوف المدينة بالتزامن مع خروج الطلاب من داخل الجامعة فى ثانى أيام الغضب فى مصر.

وعلى الجانب الآخر، قام العشرات من أهالى المحتجزين بالتجمهر أمام مجمع المحاكم أثناء عرض أبناءهم على النيابة.
نشرت أجهزة الأمن بمديرية أمن القاهرة المئات من جنود الأمن المركزى فى جميع الميادين، وتحديدا بمنطقتى ميدان التحرير وأمام نقابتى الصحفيين والمحاميين، وأصبحت منطقة وسط البلد تحت قبضة الأمن، منعا لاندلاع أى مظاهرات جديدة مماثلة لمظاهرات يوم الغضب الشعبى أمس الثلاثاء.

واختلف التعامل الأمنى مع المتظاهرين اليوم عن أمس، حيث ألقت أجهزة الأمن منذ صباح اليوم القبض على العشرات من المتظاهرين، وحسب المعلومات الأولية، فقد ألقى الأمن القبض على 90 شاباً من ميدان التحرير حاولوا التجمع اليوم بالميدان لمواصلة التجمعات التى أقيمت أمس، فيما تم فرض كردون أمنى مكثف على سلالم نقابة الصحفيين وتكسير الكاميرات التليفزيونية التى تغطى المظاهرات، فضلاً عن مطاردة العديد من الشباب المصرى فى الشوارع الجانبية بعد إغلاق شارع عبد الخالق ثروت، وفى الوقت ذاته يتجمع المئات من الشباب لمسيرة حاشدة.

على الجانب الآخر، ارتدى المئات من أفراد الأمن زيا ملكيا وانتشروا بين صفوف المتظاهرين وسط القاهرة، فى محاولة لتفرقتهم، ومن ثم تشتيتهم وتسهيل محاولة القضاء على أى مظاهرات مرة ثانية، خاصة مع صدور بيان وزارة الداخلية الذى نص على عدم السماح بتكرار المظاهرات مرة أخرى.

وفى المحافظات، انتهجت الأجهزة الأمنية نفس المبدأ من القضاء على أى تجمهرات، خاصة فى محافظة الإسكندرية والتى يقود التظاهر فيها جروب خالد سعيد، ومحافظة السويس التى شهدت مقتل 4 مواطنين بعد مواجهات ساخنة مع أجهزة الأمن.

فى سياق مختلف، تم إغلاق موقع الفيس بوك، وهو الموقع الاجتماعى الأشهر الذى يصل عدد مستخدميه لـ3 ملايين، والذى لعب دوراً كبيراً فى عملية التواصل بين الشباب ونشر فكرة التظاهر والاحتجاج، ويأتى إغلاق الفيس بوك بعد ساعات من إغلاق موقع التويتر.


























شيع اليوم المئات من أهالى ضحايا السويس جثامين ضحايا يوم الغضب، وجاءت الجنازة الأولى لـ"مصطفى رجب" (22 سنة)، وأول قتيل بالسويس، فى ساعة مبكرة من صباح اليوم وسط إجراءات أمنية مشددة، متجهة إلى قرية عامر إحدى قرى القطاع الريفى بالسويس وسط صراخ وبكاء النساء والرجال واستنفار شعبى، تم دفن الجثة بمقابر الأسرة، خاصة أنه الولد الوحيد بعد وفاة والده وله أربع شقيقات ووالدته تعانى من مرض الفشل الكلوى، وهو عائل الأسرة وليس له أى نشاط سياسى، وقال شهود عيان إنه كان فى انتظار أتوبيس الشركة التى يعمل بها متجها إلى عمله.

وفى الجنازة الثانية حرص الأمن على عدم خروج الضحايا سويا واستمرت الجثة الثانية بالمشرحة حتى صلاة الظهر لشاب يدعى "سليمان صابر" الذى تعود جذوره إلى القرعان التابعة لمحافظة سوهاج، واستمر ضباط الشرطة فى تأمين موكب الجنازة متقدمهم مدير أمن السويس ومفتش المباحث الجنائية وتمت الصلاة عليه فى مسجد الرحمن وسط هتافات "لا إله إلا الله".

أما الجنازة الثالثة فهى لشاب يدعى "غريب السيد عبد العزيز" (44 سنة) فران وله أربع بنات أكبرهن فتاة عمرها 9 سنوات وقال أقاربه إنه كان يجلس على المقهى المجاور لأحداث المظاهرات وقال أصدقاؤه، إنه يتميز بالهدوء، وليس له مشاكل مع أحد أو أى اتجاهات سياسية، ومازالت الجثة فى المشرحة حتى هذه اللحظة.












بدأ عشرات من الصحفيين فى جمع توقيعات لمطالبة مجلس النقابة بالتحقيق فى وقائع الاعتداء الأمنى على عدد من الصحفيين، على رأسهم يحيى قلاش عضو مجلس النقابة، والتحقيق فيما أكده الضباط للصحفيين من أن النقيب مكرم محمد أحمد هو من طلب منهم منع الصحفيين غير أعضاء النقابة من دخولها، وضرورة إبراز كل عضو لكارنيه عضويته بها.

وقال يحيى قلاش بعد إخلاء الأمن سبيله لـ "اليوم السابع" إنه فوجئ عند محاولة دخوله النقابة مع ابنه أن بعض رجال الأمن يطلبون منه إبراز كارنيه العضوية، وعندما رفض، فوجئ بقدوم العديد من رجال الأمن ومحاصرته، وانتهى الأمر بضربه هو وابنه.

وأضاف أنهم قاموا باحتجازه هو وابنه داخل إحدى عربات الأمن، وبعدها جاء إليه أحد الضباط، وقال إن نقيب الصحفيين هو الذى طلب منه ذلك، فرد عليه "قلاش" قائلا: "إن النقيب لا يعطى أوامره إلا للصحفيين، فهو ليس نقيباً فى وزارة الداخلية".

من ناحية أخرى قام عدد من المتظاهرين بالصلاة وسط الطريق أمام النقابة، وهو ما أدى إلى تزايد عدد رجال الأمن والمواطنين الذين اصطفوا على الرصيف المقابل للنقابة، وردد المتظاهرون عبارات منها "افتح افتح النقابة".

ووقعت اشتباكات حادة الآن بين الصحفيين ورجال الأمن بعد محاولة الصحفيين الخروج من النقابة، وقاموا بضربهم بالعصى والهراوات.




























بدأت أجهزة الأمن بوسط القاهرة حملة اعتقالات عشوائية لكل المواطنين الذين حاولوا الانضمام إلى المتظاهرين بشارع رمسيس ، فيما فرقت قوات الأمن عددا من المتظاهرين الذين تجمعوا أسفل مبنى مؤسسة "أخبار اليوم" احتجاجا منهم على سياستها التحريرية تجاه مظاهرات الغضب.

وحسبما أفادت المعلومات الأولية فإن مسيرة حاشدة بشارع الجمهورية يشارك فيها آلاف المواطنين يرفعون إعلاما حمراء وبالونات حمراء، ويزيد عدد الأطفال المشاركين فى الوقفة عن مظاهرت الأمس.. فيما بدأت أجهزة الأمن استخدام القنابل المسيلة للدموع فى تفريق المتظاهرين بمنطقة الإسعاف على بعد أمتار قليلة من دار القضاء العالى.

كانت أجهزة الأمن قد استخدمت خراطيم المياه والقنابل المسيلة لدموع فى ساعات متأخرة من مساء أمس الثلاثاء لتفريق الآلاف من المتظاهرين المعتصمين فى ميدان التحرير.


اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة shareSeriale online subtitrate
Work From Home Taking Surveys how to make easy money get paid for surveys legit get paid for surveys getting paid to take surveys online high paid surveys online getting paid to do surveys online paid to complete online surveys getting paid to do online surveys get paid to take survey online get paid to take online survey get online paid survey take online survey for cash survey job online online survey job survey online job surveys that pay cash online cash surveys cash for online surveys cash surveys online online surveys cash surveys online for cash making money doing surveys online online surveys for cash cash for surveys online get paid to do online surveys get paid to do surveys online survey jobs online work from home work at home make money online paid surveys legitimate work at home jobs working from home jobs working at home jobs legit work at home jobs working from home make money online free legitimate work home jobs work at home job online work from home work from home job how to work from home jobs working from home work from home data entry work online from home legitimate work from home legit work from home working at home working from home online work from home business work from home online work from home online jobs data entry work from home ways to make money online work from home jobs job work at home work at home jobs make money from home make money online for free make money at home paid survey data entry work at home home based jobs make money fast ways to make money how to earn money online how can i make money online money online making money on the internet easy ways to make money make money on the internet how to make quick money how to make easy money make money at home jobs how to make money quick how to make money fast cash for surveys legit survey websites free survey website money for surveys online survey creator consumer surveys cash paid surveys cash only surveys free surveys for cash best online surveys for cash customer feedback survey surveys for pay getting paid to do surveys at home get paid for surveys reviews get cash for surveys reviews get paid for surveys online reviews take online surveys for cash take surveys for cash
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...