احدث توقعات الابراج 2011

فيما يلي توقعات المنجمة اللبنانية كارمن شماس للابراج في العام 2011 .

الحمل:

اختبارات مصيرية هذا العام يتميز بوجود كوكب المشتري في برجك، وهي زيارة تحصل مرة كل 12 سنة، وتفتح أبواب الحظ وتسهل الأعمال والتحركات والدراسات لجميع مواليد برجك. يحمل المشتري (جوبيتر) فرصاً ثمينة للتغيير ولتطوير الاوضاع بغض النظر عن عمرك وعملك وموقعك. أنت جاهز الآن لاتخاذ خطوة جريئة وجديدة تقلب من خلالها الكثير من الوقائع. فقد تغيّر توجهّاً دراسياً أو مهنياً او اجتماعياً قد ترتبط عاطفياً أو تغير مكان إقامتك. لن تقبل بالأمر الواقع بعد الآن. فهذه فرصتك لإدخال تغييرات كبيرة على حياتك. وفي جميع الأحوال، سوف يجلب لك الحظ الفرصة المناسبة وما عليك سوى اتخاذ القرار إذا كنت مستعداً. لكن زيارة المشتري لن تدوم طيلة العام، فهي ستبدأ بتاريخ 22 كانون الثاني وتنتهي في 4 حزيران لتكون الحظوظ من نصيب مواليد آذار من 22 كانون الثاني وحتى منتصف آذار. ثم ينتقل الحظ ليرافق مواليد نيسان حتى تاريخ نهاية زيارة كوكب المشتري أي في 4 حزيران.

الثور:

مفترق طرق سوف تحصل مواليد نيسان على فرصة ثمينة لتطوير أوضاعها وإعادة النظر في بعض الأمور الرئيسية. أما مواليد أيار فعليها التحضير للتغييرات المهمة في العام 2012 التي ستكون حافلة بالمفاجآت لجميع مواليد برج الثور. أستطيع القول إنّ الكثير من مواليد هذا البرج سيحققون تعاطفاً كبيراً من الحظوظ وإنّني أشجع الجميع على التحضير والتمهيد لخطوات كبيرة في الايام والاشهر المقبلة. إنّ كوكب المشتري سوف يعزز روح التفاؤل ويعطي الأمل للجميع. وبالرغم من أنّ زيارته لمواليد شهر نيسان ستطال تأثيراتها أيضاً مواليد أيار قد تظهر فرص سفر أو زواج ونجاح أو تغيير توجه. تكون أكثر تفاؤلاً بالحياة، لكنك قد تصبح قليل الصبر أو مسرعاً بعض الشيء وكأنك على عجلة من أمرك. وهذا التصرف سيفاجئ كثيرين حولك. قد تتخلى عن مبادئ ومفاهيم اجتماعية أو مهنية لتتبنى أخرى أكثر تطوراً وتماشياً مع العصر.

الجوزاء:

التزام بالواجبات يحمل العام بعض التحولات الشخصية وكذلك بعض النضوج. لكنه أيضاً يحمل تجارب عاطفية وعائلية مهمة. سوف تقدّر أهمية حضور ومشاركة الطرف الاخر، وسوف تتعلم أهمية الالتزام بالقوانين والارشادات. إن كسوف الشمس في برجك ووجود زحل في برج الميزان سوف يسلطان الضوء على حياتك العامة والشخصية، وستحصل على أكثر من فرصة للتعبير عن مواقف مهمة وللعب دور بارز. تُبرز هذا العام اهتماماً بمظهرك الخارجي، وربما كنت تفكر وتخطط لبعض التغييرات السابقة لكنك لم تجد الجرأة الكافية لتنفيذها.

السرطان:

ازدهار مهني تعجبني سنة 2011 لبرج السرطان. ولولا كسوف الشمس على محور السرطان – الجدي، لقلت إنّها سنة رائعة لا مثيل لها. لكن كسوف الشمس على المحور المذكور سيجلب المزيد من التجارب الشخصية التي مررت بها أو بمثلها في العام الماضي. هناك دعوة للخروج من عالم الأحلام والأوهام، وستكون الأحداث بمثابة امتحان لجهوزيتك ولنضجك ولاستعداداتك لتحمّل مسؤوليات كبيرة ومهمة. قد لا تكون التجارب سهلة، لكن لا بد من عيشها واختبارها، فهي دروس في الحياة تؤهلك للتقدم وللنجاح.

الاسد:

تجدّد وتألق كانت السنة الماضية سنة استعادة موقع وتعويض عن كل التراجع. تحالفت معك النجوم، واستطعت أن تتجاوز بعض المحن والعقبات. توضحّت لك الصورة وأصبح بامكانك الآن أن تخطو خطوات مميزة نحو المستقبل. إنها سنة جيدة بمعظمها. وسوف تكون أحياناً أفضل من السنة الماضية، وأحياناً أخرى أكثر ثقلاً وضغطاً. لا توجد تأثيرات سلبية ورئيسية. وبالتالي، لن تعاني من عقبات كبيرة. تخطط وتنفذ بسهولة، تسير وفق جدول أعمال منتظم، وتحقق تقدماً على الصعيد الدراسي أو العلاقات العامة. أعتبر أنّ جميع مواليد برج الأسد في وضع فلكي جيد، لكنني أستثني مواليد 20 الى 22 آب الذين سيعانون طيلة العام من مواجهة نبتون التي قد تسبب القطيعة أو الفشل أو الإرهاق والتأخير في تحقيق الإنجازات.

العذراء:

تقشف مالي بعد تجارب السنين الثلاث الماضية، أصبحت الآن في وضع مناسب لاعطاء بعض النصائح، وكذلك لاتخاذ مواقف أكثر جرأة، فأنت أصبحت أكثر نضجاً وحكمة. لا تخجل من تجارب الماضي، فهي التي تعلّم الحكم والرصانة والجدية. إن وجود كوكب المشتري في البيت التاسع يبشر بانفراجات على صعيد المعاملات والأوراق الثبوتية وغيرها. كما يشجع على متابعة الدارسات والتعمّق في دراسة الدين والفلسفة. قد تكون هجرة للكثيرين من مواليد برجك، كما قد تحمل اهتمامات ثقافية جديدة لتنضم الى ناد أو معهد أو جمعية ما.

الميزان:

بلبلة وحيرة لقد عانت مواليد العشرية الأولى الأمرين في السنة الماضية. وستكون الضغوط قوية وتستمر بشكل خاص لدى مواليد العشريتين الثانية والثالثة. يسبب زحل تراجعاً في المعنويات وإحباطا شديداً. يسبّب التشاؤم والتراجع الصحي والمهني والمالي لدى البعض. قد يجلب المتاعب القانونية والفشل الدراسي، وتتأرجح الروابط العاطفية بين القطيعة والجفاء والانفصال. سوف تقع طيلة العام 2011 تحت تأثيرات زحل، وبالتالي ستساورك الشكوك والهواجس والأفكار السوداء المتمرّدة والرافضة. وتسبّب بالتالي في إبعاد الأصدقاء والمقربين عنك لتعيش حالة من الوحدة والحزن أو الخيبة لم يسببها أحد سواك وتعتقد أن الحياة تتآمر ضدّك.

العقرب:
تغيير وتقدم إنّ 2011 سنة نموّ مهني أيضاً. تساعدك الكواكب في تغيير الظروف لصالحك وفي طليعتها كوكب المشتري الذي يزود برج الحمل (بيت العمل بالنسبة اليك) وبرج الثور (بيت الشراكات). لذلك، لن تنقصك العروض والفرص بل ستحار أحياناً بينها لتختار الأفضل في النهاية. إنّها سنة انشراح مهني لكن الوضع المالي لا يزال يحتاج الى المزيد من الاهتمام. سوف تكثر الفرص هذا صحيح. لكن يتوجب عليك اتخاذ قرارات وخطوات سليمة.

القوس:

أولويات ضاغطة ليست السنة بالسهلة نظراً إلى كثرة العوامل المتقلبة التي تقيّد تحركاتك أو تفرض ظروفاً مهمة. إن وجود زحل في برج الميزان يسبّب في الدرجة الأولى نفوراً مع الكثير من المعارف والأصحاب. قد تلمس هذا الأمر تدريجاً على مدار السنة، كما قد تلمس في الوقت نفسه غياباً للدعم من جمعيات أو صداقات أو أشخاص. قد يسبب زحل انخفاضاً في نسبة شعبيتك والتعاطف معك. وسوف تسقط الأقنعة لتكتشف الصديق الحقيقي من المزيف. إنّها مسائل معقدة لكنها في النتيجة دروس في الحياة ولا بد من أن تتعلم منها الكثير.

الجدي:

مسؤوليات كبيرة تميّز العام الحالي بظروف وأحداث متنوعة تضفي رونقاً على حياتك العائلية الى حد كبير، لكنها في الحقيقة ستون سنة تقلبات وتغييرات كبيرة قد تهدد أحياناً مسار توجه معين. إنّها سنة تحديات لكثيرين من مواليد برج الجدي. وقد يحمل الشهران الأولان ظروفاً مهمة لمواليد 21 الى 25 كانون الأول. هناك عوامل فلكية رئيسية عدة هذه السنة وأبرزها كسوف الشمس في برجك، والمربع من كوكب زحل، والمربع من أورانوس، وحركة المشتري. جميع هذه العوامل مؤثرة، وتطال تأثيراتها أصعدة عدة أهمها الوضع الشخصي والصحي. الدلو: آفاق جديدة هناك آفاق جديدة هذا العام، وورشات عمل مستحدثة لتطوير مواهبك. باستطاعتك إحراز تقدم ملموس بسبب غياب التأثيرات الفلكية الصعبة. حدّد أولوياتك هذا العام وانطلق لتحقيق ما يجب تحقيقه. تبدأ الأمور بالتحرّك فعلياً ابتداءً من تاريخ وصول الشمس الى برجك أي في 20 كانون الثاني. لكن حاذر منذ اليوم الأول وحتى 22 شباط من الحوادث والمتاعب تحت تأثيرات المريخ. تنطلق بعدئذ في ورشة عمل نشيطة تبث من خلالها الكثير من الطاقات. تلفت الأنظار بغض النظر عن عمرك وحقل اختصاصك.

الحوت:

المزيد من النجاحات كانت السنة الماضية سنة حظوظ وفرص ناجحة. كان الحظ الى جانبك طيلة العام ولا بدّ من أنك حصلت على ما يرضيك من مناسبات باستثناء ربما مواليد 18 و 19 و 20 آذار الذين لا يزالون تحت تأثير أورانوس حتى 12 آذار. عندئذ، ترتاحون من كل الضغوط وتتنفسون الصعداء. كما يتحدث زحل في برج الميزان عن شؤون مالية وملفات ومستندات إدارية أو قانونية، أو استشفائية، وعن مشاكل وضغوط قد يتعرض لها شريك حياتك أو شريكك في العمل وتسبّب أزمة مالية أو استشفائية.