احدث واخر اخبار مشادات بين أولياء أمور "كلية النصر للبنات" بالإسكندرية

شهد الاجتماع الذى عقده أولياء أمور طالبات مدرسة كلية النصر للبنات " E G C "، ظهر اليوم الجمعة، خلافات حول كيفية تسيير العملية التعليمية داخل المدرسة بعد حكم حكمة القضاء الإدارى، أمس الخميس، بوقف قرار وزير التربية والتعليم، د.أحمد زكى بدر، بتحويل المدرسة من قومية إلى تجريبية.

واستمرت الخلافات بين أولياء الأمور، على الرغم من قيام أحدهم برفع آذان صلاة العصر بصوتٍ عالٍ داخل المدرسة وقراءة القرآن، أملا فى هدوء الجميع، وناشد بعض الحضور رئيس مجلس الشعب ومحافظ الإسكندرية بالتدخل والتعاون معهم فى حل الأزمة التى يمرون بها.

وتفاجأ المتواجدون بحضور نهال عفيفى، مديرة المدارس التى قرر الوزير استبعادها، للاجتماع لتؤكد براءتها من المخالفات المنسوبة إليها، ومنها تحرير شيك قيمته نصف مليون جنيه، مشيرة إلى أن هذا الشيك هو جزء من المديونية للمعاهد القومية لم تكن مدفوعة من قبل، غير أن الحضور رفضوا الاستماع إليها، مؤكدين أنهم جاءوا اليوم إلى مقر الـ"إى.جى.سى" للتأكيد على رغبتهم فى تسيير العملية التعليمية، وعدم ضياع حقوق أولادهم.

وتحدثت نهال عفيفى قائلة: إن الامتحانات العملية التى كانت المدرسة قد قررت عقدها سوف يتم تأجيلها لعدم استعداد الطالبات بعد الأحداث التى شهدتها منذ الأحد الماضى وحتى الآن، إلا أن بعض أولياء الأمور انتقدها وأكدوا أنه ليس لها الحق فى إصدار أى قرارات حتى يصدر قرار بتعيينها مرة أخرى.


أولياء الأمور أثناء الاجتماع


مشادات أثناء تحدث نهال عفيفى المديرة التى استبعدها الوزير


تجمهر الحضور على المنصة