احدث أزياء الفنانين ليلة رأس السنة1/1/2011

يقدم الفنانون العديد من الشخصيات فى أعمالهم الفنية منها الأسطورى والآخر رومانسى والثالث شرير.. لكنها قاصرة على شاشات السينما والتليفزيون وحسب: ماذا إذن عن الشخصيات التى يريدون تقمصها إذا تمت دعوتهم إلى حفلة تنكرية فى ليلة رأس السنة.. ؟ سؤال وجهناه إلى عدد منهم.

الفنان هشام سليم اختار شخصية صلاح الدين الأيوبى فهو معجب به لأنه يمتلك شجاعة نادرة، ودائما يبحث عن الحق مهما كلفه هذا الأمر ولديه قدرة على توحيد صفوف العرب، كما أنه نجح فى إنقاذ الدين الإسلامى من الغزو الصليبى واستطاع أن يلحق بهم هزيمة ساحقة مازلنا نفخر بها حتى الآن، وقال "أعتقد لو وجدت هذه الشخصية حاليا لاختلف الوضع الحالى، لكننى أعتقد أن شخصية صلاح الدين الأيوبى لن تتكرر مرة ثانية".

لكن الفنانة دلال عبد العزيز قالت إنها تريد أن تتنكر فى شخصية رجل وتلبس بدله رجالى، وأوضحت أن هذا القرار يرجع إلى أنها تريد أن تسترجع صفات وقيم ومبادئ الرجولة التى من وجه نظرها لم تعد موجودة بشكل كاف أوعلى الأقل لم تعد موجود كما كانت فى الماضى، فالرجولة فى رأيها أصبحت بلا معنى ومجرد كلمة فقط، لذا قررت أن تتنكر فى هذا الزى كمحاولة منها لاسترجاع معنى الرجولة ولو لساعات قليلة.

أما الفنان شريف منير فقرر أن يتنكر فى زى سندباد لأنه بطل أسطورى قام بكثير من المغامرات وسافر جميع البلاد وحياته مليئة بالمصاعب والمغامرات والتى تضع أمامه التحدى فى كل خطوة، وقال منير إنه من الممكن أن يتنكر أيضا فى شخصية أخرى هى علاء الدين باعتباره يملك البساط السحرى ومصباح علاء الدين وبهما يستطيع أن يفعل كل ما يريد، وأكد شريف منير أن السندباد وعلاء الدين الأقرب له حيث انه يفضل الحياة المليئة بالصعاب والتحديات والتغلب عليها، إضافة إلى أنه كان يتمنى أن يعيش فى هذا الزمن السحرى الأسطورى.

ويتمنى طلعت زكريا التنكر فى شخصية "رياض القصبجى" خاصة فى فيلم "إسماعيل ياسين فى البحرية"، لأنه كان نجم بكل المقاييس وكانت الأعمال الفنية تعتمد عليه بدرجة كبيرة ويثير ضحك الجمهور بشدة، واستطاع أن يكون ديو مميز مع الراحل إسماعيل ياسين، وقال طلعت "فى اعتقادى أن القصبجى لم يحصل على حقه نهائيا، وكم أشعر حينما أشاهد أعماله كأنى أشاهدها لأول مرة، ولا أنكر أننى أتعلم منه الكوميديا لأنه فى نظرى مدرسة وكنت أتمنى أن أكون ضمن جيله لكى أتعلم منه، ولا أخفى عليك أنه كان يجيد أيضا أدوار الشر التى قام بها وجعل منها ذات طابع كوميدى مميز.

لكن ميس حمدان قررت أن تردى زى الفتاه الهندية لأنها ترى أن الفتاه الهندية تتميز بشعرها الطويل والناعم والبشرة السمراء والجسد الرشيق وكل ذلك يمثل الجمال الحقيقى للمرأة، إضافة إلى أن ميس ترى أن مظهرها الخارجى يشبه كثيرا الفتيات الهنديات كما أنها تحب الطقوس الهندية بملابسها وعاداتها وترى أنها لها مذاق خاص يضعها فى عالم آخر.

وتتمنى حنان مطاوع التنكر فى شخصية الملكة "حتشبسوت" لأنها تعبر عن الكفاح الذى خاضته من نقطة الصفر حتى صارت ملكة، ووصلت لعرش وحكم مصر، كما أنها من الشخصيات التى أثرت فى التاريخ المصرى.

سامح حسين من عشاق الفنان الكبير "شارلى شابلن" ويحب أن يتنكر فى شخصيته، يقول: "شارلى" مثلى الأعلى فى الفن، كما أننى أتمنى أن أصل إلى ربع ما حققه من نجاح، فهو حقا نموذجا للفنان الشامل حيث كانت لديه القدرة على التمثيل، والتأليف والإنتاج، والإخراج والتلحين، وحقق العديد من الجوائز العالمية، هو نجم القرن خاصة وأنه استطاع أن يرسم للكوميديا شكلا مميزا لم يستطيع أحد الوصول إليها مرة أخرى، وحتى الأطفال يعشقونه ويستمتعون بأعماله، ورغم أنه توفى إلا أن أعماله الهادفة ستبقى بيننا مدى الحياة.

وتفضل الفنان جيهان فاضل ارتداء زى "الملاك"، لأنها تريد العيش فى هدوء وسلام وراحة بال، كما أنها تعشق اللون الأبيض الذى يدل على الصفاء والنقاء، أما الفنان هشام إسماعيل ففضل أن يرتدى زى القاضى البريطانى فى القرن الـ18 إضافة إلى وضع الشعر البيض المستعار، وقال "اخترت التنكر فى هذا الزى لأنه يحمل معانى الاحترام والوقار والحكم بالحق وإظهار الحقيقة، وفى نفس الوقت يرى البعض أنها شخصية كوميدية حاليا بملابسها الغريبة، مضيفا أن هذه الشخصية المتزنة من الخارج والتى تحمل الكوميديا من داخلها هى الشخصية الأقرب له.

ومن شدة حبه له اختار الفنان أحمد سعد حلمى التنكر فى شخصية فضيلة الشيخ "النقشبندى"، وقال" لا يمر يوم إلا وأستمع إلى التواشيح التى كان يقوم بإنشادها، وهو شخصية مؤثرة للغاية فى العالم الإسلامى بأكمله، والشيخ "النقشبندى" مازال حيا فى قلوبنا وبحلاوة صوته وعلمه الكثير، وكل أمنيتى فى الحياة أن أصبح مثله وأن أكون مؤثر عند ربنا سبحانه وتعالى، وعند الناس أيضا.

وقال السيناريست تامر حبيب: بالنسبة لى سأختار شخصية "البلياتشو" وذلك بسبب أن الناس دائما فى حاجة إلى بهجة وسرور، وليس سهلا أن يجدونها فى شخص سوى "البلياتشو"، وفى نفس الوقت يمتلك "البلياتشو" حكمة فردية من نوعها لأنه يستطيع أن يضحك الناس من قلوبهم، خاصة وأنه يمتلك الكثير من الصدق والبساطة، ولا يمكن أن يكذب فى إحساسه، وأعتقد أنه يبالغ فى بعض الأشياء وذلك من أجل إضحاك الأطفال، ولكن الأهم فى هذا الموضوع انه من الصعب أن يوجد أحد لديه القدرة على إضحاك "البلياتشو".

واختارت كنده علوش التنكر فى شخصيتين وهما الفنانة سعاد حسنى، والفنانة فاتن حمامة، فالأولى لديها خفة دم غير عادية إضافة إلى أنها استعراضية، واستطاعت أن تنجح فى إقناع المشاهدين بموهبتها فى كل الأعمال التى تقوم بها فى أعمالها وهو ما جعلها تستحق لقب "السندريلا"، أما الفنانة فاتن حمامة فهى علامة بارزة فى تاريخ السينما المصرية، وقدمت صورة محترمة لدور السيدات بصورة عامة فى السينما، كما أنها تملك إحساساً فريداً من نوعه خلال أدوارها التى تؤديها.

الفنانة رانيا محمود يس اختارت شخصية كليوباترا لكى تتنكر بها بدءا من الملابس الفرعونية والإكسسوارات والماكياج الفرعونى، واختارت رانيا شخصية كليوباترا لأنها تصلح للحفلات التنكرية.

أما النجم عزت العلايلى فقد فضل التنكر فى زى "بابا نويل" ويدخل للحفلة التنكرية حاملا العديد من الهدايا لتقديمها للأطفال الموجودين، وعن سبب اختياره لهذه الشخصية للتنكر فيها قال العلايلي: اخترت بابا نويل لأنه شخصية طيبة ويبعث السعادة فى نفوس الأطفال كلما رأوه وأنا أحب رؤية الأطفال سعداء.

اما الفنان الشاب عمرو رمزى فاختار أن يتنكر بزى "مهرج" وقال: "أختار أن اذهب للحفلة التنكرية بزى مهرج "clown " ملون بكل الألوان وأضع أنفا ملونة وقبعة ملونة فيلتف الأطفال حولى وكل من يرانى يضحك وهذا هو المطلوب مع بداية العام الجديد نبدأه بضحكة آملا بأن يصبح العام كله ملئ بالضحك والسعادة.